الخزانة الأميركية والضغوط المكثفة على إيران في آسيا

  • دوليّات
الخزانة الأميركية والضغوط المكثفة على إيران في آسيا

طالبت وزارة الخزانة الأميركية، الجمعة، دولا آسيوية من بينها سنغافورة وماليزيا بالعمل على كشف أساليب إيران للتهرب من العقوبات النفطية المفروضة عليها.

وقالت وكيلة وزارة الخزانة لشؤون مكافحة الإرهاب والمخابرات المالية، سيجال ماندلكر، للصحفيين في سنغافورة، إن الولايات المتحدة وضعت "ضغوطا مكثفة" على إيران هذا الأسبوع.

وأضافت: "من المهم جدا أن تكون لدى هذه الدول الرؤية المهمة التي تكشف الأساليب المختلفة التي يتبعها النظام الإيراني لخداع المجتمع الدولي فيما يتصل بشحنات النفط"، وفق ما نقلت وكالة "رويترز".

وتابعت قائلة، إنها ستلقي الضوء على المخاطر الكامنة في التعامل مع إيران خلال اجتماعاتها في الأيام المقبلة مع مسؤولين في حكومات ماليزيا وسنغافورة والهند.

وأوضحت: "تأتي هذه الرحلة في أعقاب ضغوط أخرى مكثفة مارسناها على إيران. وفي الأسبوع الماضي فقط اتخذنا إجراء يستهدف العلماء النوويين والوكالات النووية وشخصيات رئيسية أخرى عملت مع كيانات الأسلحة النووية السابقة للنظام الإيراني".
سعي أميركي لخفض صادرات إيران

وتسعى الولايات المتحدة لخفض صادرات النفط الخام الإيراني بنسبة نحو 20 في المئة إلى دون مليون برميل يوميا، اعتبارا من مايو وذلك من خلال توجيه طلب للدول المستوردة بخفض المشتريات لتفادي فرض عقوبات أميركية عليها.

ومن المرجح أن تجدد الولايات المتحدة الإعفاءات من العقوبات لمعظم الدول التي تشتري الخام الإيراني، بما في ذلك الصين والهند وهما أكبر مشتريين مقابل تعهدات بخفض الواردات إلى أقل من مليون برميل يوميا.

وسيكون هذا أقل من صادرات إيران الحالية البالغة 1.25 مليون برميل يوميا بمقدار نحو 250 ألف برميل يوميا.

المصدر: Sky News