الدفاع المدني يتحرك...انتفاضا على الوعود الكاذبة!

  • محليات

افترش عناصر الدفاع المدني الارض امام وزارة الداخلية وقطعوا الطريق.

أفاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" ان عناصر من الدفاع المدني نفذوا اعتصاما امام وزارة الداخلية في بيروت - الصنائع، مطالبين باقرار تثبيتهم.
وتحدث باسم المعتصمين يوسف ملاح، مطلقا صرخة باسم "رفاقه" الى المسؤولين داعيا فيها الى تنفيذ وعودهم بثبيتهم ليطمئنوا وعائلاتهم الى مستقبل غير مقروءة معالمه اقتصاديا واجتماعيا وماليا".

وناشد ملاح المسؤولين "في أي موقع كانوا، الاحتكام الى ضمائرهم واقرار مشروع القانون المتعلق بتثبيتهم ، لان هؤلاء العناصر يحملون أرواحهم على أكتافهم من أجل انقاذ مواطن من حريق او غرق، غير آبهين بما قد يتعرضون له من مخاطر".

ودعا ملاح وزير الداخلية العميد محمد فهمي الى "الالتفات قليلا الى قضيتهم واعطاء كل ذي حق حقه وانصافهم، بعيدا عن الوعود التي سمعنا منها الكثير".

وأطلق المعتصمون عبر مكبرات الصوت أناشيد وأغاني وطنية من وحي قضيتهم .

كما أقفل العناصر الطريق في محلة الصيفي باتجاه الكرنتينا، والطريق عند المدينة الرياضية. وتوجه فريق باتجاه صخرة الروشة لتنفيذ تحرك يؤكد احقية مطالبهم، وبالتزامن اعتصم متطوعون في الدفاع المدني على اوتوستراد صيدا بيروت مفرق برجا وأقفلوا الطريق جزئياً.

ووجه المعتصمون من امام وزارة الداخلية رسالة الى الوزير محمد فهمي متمنين عليه تفهم اوجاعهم. واعلنوا انهم سيواصلون اعتصامهم الى حين مقابلة الوزير فهمي، الذي عرض عليهم المجيء الى منزله، إلا انهم رفضوا ذلك، لانهم يودون مقابلته امام مبنى الوزارة.

وعصرا، وصل عناصر الدفاع المدني إلى منطقة الروشة، وتحديدا أمام الصخرة، في إطار تحركاتهم التصعيدية لإقرار حقهم في الثبيت.

وأكدوا عدم التراجع عن تحركهم، داعين "المتطوعين في مختلف مراكز الدفاع المدني في بيروت والمناطق إلى أن يكونوا جاهزين ومستعدين لأي تحرك تصعيدي".

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام