الدولة تستهتر بحياة أحيائها وتجتمع لنعي الشهداء... عون: للسير في التحقيقات ومحاسبة المسؤولين... دياب: لوقف السجالات

  • محليات
الدولة تستهتر بحياة أحيائها وتجتمع لنعي الشهداء... عون: للسير في التحقيقات ومحاسبة المسؤولين... دياب: لوقف السجالات

عقدت اليوم جلسة استثنائية لمجلس الوزراء بعد الانفجار الذي حصل امس.

اعلن رئيس الجمهورية ميشال عون السير في التحقيقات للكشف عن ملابسات انفجار مرفأ بيروت.

كلام عون جاء في مستهل جلسة مجلس الوزراء حيث قال: " ليس هناك كلام يصف هول الكارثة التي حلت ببيروت مساء أمس التي تحولت إلى مدينة منكوبة. إنه وقت الحزن على شهدائنا، وجرحانا، ومفقودينا. والصدمة لا شك عارمة في نفوس جميع اللبنانيين الذين أدعوهم اليوم إلى التضامن، والتعاضد، كي نتجاوز معاً الآثار الكارثية".

واضاف: "هول الصدمة لن يمنعنا من التأكيد لأهل الشهداء والجرحى أولاً، ولجميع اللبنانيين، أننا مصممون على السير في التحقيقات وكشف ملابسات ما حصل في أسرع وقت ممكن ومحاسبة المسؤولين والمقصِّرين وإنزال أشد العقوبات بهم. وسنعلن بشفافية نتائح التحقيقات التي ستجريها لجنة التحقيق".

ووسط دخان ليل أمس ونيرانه ودماره، نوّه عون " بهمة اللبنانيين الذين تداعوا إلى مكان الانفجار ومحيطه والمستشفيات لتقديم الدعم والمساعدة، وقدموا بذلك صورة ناصعة عن روح الوطنية والخير التي تحركهم".

كما نوّه "بعمل الأجهزة الأمنية والأطقم الطبية والإسعافية والصليب الأحمر والدفاع المدني وفوج الإطفاء واستنفارها لتقديم الإسعافات ونقل المصابين إلى المستشفيات وتأمين المسكن للعائلات التي تضررت مساكنها. "

ودعا "الهيئة العليا للاغاثة إلى تكثيف عملها لإجراء مسح شامل وتقديم التعويضات اللازمة".

واخيراً "توجه بالشكر إلى كل المسؤولين في الدول الشقيقة والصديقة الذين اتصلوا بنا وعبروا عن دعمهم للبنان ووقوفهم إلى جانب شعبه. وأناشدهم الإسراع بمساعدتنا لدعم مستشفياتنا وعائلاتنا المنكوبة وترميم الدمار الذي حصل في الأبنية ومرفأ بيروت خصوصاً أن لبنان يعيش أزمة اقتصادية غير مسبوقة".

دياب

من جهته، عزّى رئيس الحكومة حسان دياب كل اللبنانيين بشهداء لبنان وتمنى للجرحى الشفاء العاجل.
ووصف دياب حادثة مرفأ بيروت بالصدمة الكبيرة جداً. وقال في مستهل جلسة مجلس الوزراء: "أناس خسروا أولادهم وأهلهم وأناس خسروا جنى أعمارهم وأناس خسروا بيوتهم، حجم الكارثة التي استيقظنا عليها أكبر بكثير من إمكانية وصفه.
وأكد دياب على أن ملف التحقيق أولوية ونتائجه يجب أن تكون سريعة، وطالب بتكثيف عمليات انتشال الضحايا والبحث عن المفقودين ومعالجة الجرحى، وتأمين مأوى مؤقت لأصحاب المنازل المتضررة، وإطلاق عملية سريعة لمسح الأضرار، وصرف مساعدات عاجلة لإصلاح الأضرار، وتأمين مساعدات عاجلة لترميم المنازل والمكاتب .
واعتبر أن البلد يعيش أزمة وطنية، متمنياً على الجميع وقف السجالات والانصراف للتعامل مع الكارثة التي أصابت البلد.
وأضاف دياب: "على المستوى الإعلامي أيضا، المطلوب أن تكون هناك مسؤولية وطنية في هذه اللحظات العصيبة التي يعيشها لبنان، اليوم نحن كلنا عمّال في ورشة عمل لمعالجة تداعيات الكارثة".
وشدد على أنه هذا وقت العمل ليلاً ونهاراً لنخفّف عن الناس وعن البلد، طالباً من الوزراء أن يشاركوا جميعاً في ورشة العمل، فالكل معني بتقديم وقت وجهد للمساعدة.
وختم قائلاً: اليوم امتحان الانتماء للبلد، وتقديم مصلحة الوطن كأولوية على كل شي".

 

المصدر: Kataeb.org