الرئيس الجميّل بحث مع رئيس وزراء استراليا ملف النازحين السوريين والعلاقات بين البلدين

  • محليات

بحث الرئيس أمين الجميّل مع رئيس وزراء استراليا سكوت موريسون في ملف النازحين السوريين والأعباء التي يتحمّلها لبنان ودور المجتمع الدولي في هذا الاطار. كما تناول البحث التطورات في المنطقة بالاضافة الى العلاقات اللبنانية الاسترالية التي تساهم الجالية اللبنانية في تعزيز اواصرها.

اللقاء جاء قبيل العشاء الذي أقامه قسم سيدني الكتائبي وشارك فيه رئيس وزراء استراليا وممثل الرئيس سعد الحريري النائب عثمان علم الدين، ونواب وفعاليات استراليون وحشد من أبناء الجالية.

في كلمته أشاد رئيس وزراء استراليا سكوت موريسون بدور الجالية اللبنانية وتوجه الى الرئيس الجميّل بقوله:

يوم تسلمتم رئاسة جمهورية لبنان سنة ١٩٨٢، كان هدفك وما زال الانفتاح والتعايش بسلام بين كافة أطراف المجتمع اللبناني. انها القيم ذاتها التي يتبناها الشعب الأسترالي ويحتفل بها، ويشاركنا اللبنانيون هذه المبادئ مما سهل عملية الاندماج الفكري والعيش بإلفة جاعلاً مجتمعنا اقوى وامتن.

 وأكد رئيس وزراء استراليا العمل من اجل إبقاء استراليا دولة مستقرة وامنة بوجه كل التهديدات، كما والعمل من أجل شعب استرالي متضامن وموحد مهما تعددت واختلفت انتماءاته الدينية والعقائدية.

الرئيس أمين الجميّل ردّ بكلمة ثمنّ فيها انفتاح استراليا التي أتاحت للبنانيين فرصة اثبات قدراتهم ونجاحاتهم ما ساهم في استقرارهم واندماجهم في المجتمع الاسترالي التعددي والمتنوع.

ومع اقتراب ذكرى ال ANZAC انتهز الرئيس الجميّل المناسبة ليحييّ رئيس وزراء استراليا ومن خلاله الشعب الاسترالي على نضاله في سبيل الحرية والكرامة.

يشار الى ان عشاء قسم سيدني الكتائبي شارك فيه الى رئيس وزراء استراليا سكوت موريسون، النائب عثمان علم الدين ممثلاً رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري، والسفير اللبناني ميلاد رعد ، وقنصل لبنان العام في سيدني شربل معكرون .

كما حضر رئيس المجلس التشريعي في سيدني جان عجاقة ممثلا رئيسة حكومة الولاية غلاديس برجلكليان، والنائب جايسن كلير ممثلا زعيم المعارضة الفيديرالية بيل شورتن، والنائب جهاد ديب ممثلا حزب العمال المعارض في حكومة الولاية، والنواب الاستراليون جهاد ديب وجوليا فين وتانيا ميهالوك وجيف لي وعضو المجلس التشريعي دايفيد كلارك وأعضاء في المجالس البلدية  المحلية.

كما شارك ممثلو الاحزاب  اللبنانية في استراليا : تيار المستقبل، والتيار الوطني الحر، والقوات اللبنانية، والمردة، والحزب التقدمي الأشتراكي، وحزب الوطنيين الأحرار وحركة الأستقلال , وكذلك النائب العام في الابرشية المارونية المونسينيور مارسيللينو يوسف وحشد من المواطنين الاستراليين وأبناء الجالية.

المصدر: Kataeb.org