الرئيس الجميّل: نحن نحاسب على الافعال ونتمنى من الرّئيس المكلّف ان يتحدى من يشكك به عبر تشكيل حكومة تعالج معاناة الشعب اولأً

  • محليات
الرئيس الجميّل: نحن نحاسب على الافعال ونتمنى من الرّئيس المكلّف ان يتحدى من يشكك به عبر تشكيل حكومة تعالج معاناة الشعب اولأً

اعتبر الرئيس أمين الجميّل ان المرحلة التي نمر بها صعبة آملاً ان يتحلى المسؤولون ورئيس الحكومة المكلف بضمير حي من اجل انقاذ البلد.

بعد لقائه البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي، صرح الرئيس أمين الجميّل من بكركي قائلاً: "المرحلة صعبة ونحن نعيش آلام الناس، آلام  الشعب اللبناني وآلام العامل الذي يناضل من اجل رزقه، نظراً لارقام البطالةوالازمة الاقتصادية اصبحت على صعيد كل القطاعات ولا شك ان لها تأثير على الوضع  الانساني والاجتماعي".

واضاف: " نحن نعيش هذه المأساة وهذه الحقبة الصعبة والحل الوحيد كما اعتدنا هو التضامن وروح العطاء ومن قادر ان يساعد من هو بحاجة الى المساعدة".

وأمل ان  تكون خطوة التكليف "مدخل خير للبلاد ونحن لا نحاكم الناس على النوايا انما الافعال ونريد ان نحاسب على الانجازات".

وتابع الرئيس الجميّل: " لبنان يعاني من صعاب كبيرة ولكنه بلد صغير بحاجة الى اوكسيجين الذي يأتي اولاً من ايمان اللبناني بوطنه، وثانياً من اشقائه، وثالثاً من حكومة تكون عناصرها معنية بالقضية اللبنانية... هو بحاجة الى دفع الى مساعدة للوقوف، وانا مطمئن الى ان لبنان سيعود كما كان ويكون للمسؤولين ضمير حي ويضعون المصالح الذاتية على حدة ويعالجون القضايا الاساسية: الاقتصاد، البطالة... والتي من المفترض ان تكون اولوية على صعيد الحكومة الجديدة".

واضاف: " المهم ان يكون لدى رئيس الحكومة المكلف ضمير حي وشفافية وجدارة وشعور بالتضامن مع الشعب الذي يتعذب وان يكون همه انتشال لبنان من المستنقع الذي يتخبط فيه".

 وعن موقف حزب الكتائب من تكليف حسان دياب، اكد الرئيس الجميّل ان "الكتائب مقاربتها ايجابية وشاركت بكل المحطات" متمنياً من  الرئيس المكلف ان "يتحدى من يشكك به من خلال تشكيل حكومة تشهد لنفسها ويكون لديها المناعة والحصانة الكافيتين لمعالجة القاضايا التي نعاني منها بدءاً بقضية اعادة تحريك عجلة الاقتصاد الى قضية الحوكمة".

 

المصدر: Kataeb.org