الراعي: اصبحنا بحاجة الى تربية جديدة على محبة الوطن ومدارسنا مفتوحة لكل الطلاب

  • محليات
الراعي: اصبحنا بحاجة الى تربية جديدة على محبة الوطن ومدارسنا مفتوحة لكل الطلاب

عقدت اللجنة الأسقفية والأمانة العامة للمدارس الكاثوليكية في لبنان مؤتمرها السنوي السابع والعشرين حضوريا، في مدرسة سيدة اللويزة - ذوق مصبح، تحت عنوان "المدرسة الكاثوليكية في لبنان: نحو إمكانيات جديدة"، برعاية البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي.

وجه البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي تحية إلى رئيس الحكومة وإلى كل الوزراء، مشيراً إلى أن "الشعب اللبناني بحاجة إليكم ونصلّي ان يأخذ الله بيدكم لأنّ العالم بأكمله ينظر إليكم".

ولفت الراعي خلال رعايته المؤتمر السنوي للجنة الاسقفية في مدرسة سيدة اللويزة في ذوق مصبح، إلى أن "لبنان أضحى بأمس الحاجة إلى تربية جديدة على محبة الوطن والولاء له وحياده عن الحروب الاقليمية".

ودعا الى "التنسيق بين المدارس الكاثوليكية وتعزيز التعليم الديني المسيحي في كافة المدارس والقداديس وتقديم سر الإعتراف لتحضير التلاميذ للإندماج في رعاياهم"، مضيفاً أن "مدارسنا مفتوحة لكل الطلاب وفي مختلف المناطق وهذا ما تنصّ عليه الشمولية".

نصر

وكان الأمين العام للمدارس الكاثوليكية الأب يوسف نصر قد قال خلال المؤتمر عينه: " نأمل من الحكومة اعطاء التربية الاولوية التي تستحقها، ونأمل أن يكمل الوزير عباس الحلبي بوتيرة اسرع ما بدأه طارق المجذوب لنتمكن من عقد المؤتمر التربوي الطارئ الذي وعدنا به رئيس الجمهورية لتسهيل انطلاق العام الدراسي".

واضاف:  يمر لبنان بأزمة اقتصادية غير مسبوقة ترخي بظلالها على كل القطاعات وخصوصا القطاع التربوي فيما تبدو الدولة غارقة في الفساد والتجاذبات العقيمة وغير مبالية بوضع خطة اصلاح توقف الانهيار وتضع حداً له.

وطالب الدولة بدفع الدرجات الست وبتسعير الكتب المدرسية بالليرة اللبنانية.

المصدر: Kataeb.org