الرحمة التي انتظرها بري لم تأتِ... وضع العفو جانبا فانسحب المستقبل وطارت الجلسة!

  • محليات
الرحمة التي انتظرها بري لم تأتِ... وضع العفو جانبا فانسحب المستقبل وطارت الجلسة!

رفع رئيس مجلس النواب نبيه بري الجلسة التشريعية بعد اسقاط صفة العجلة عن اقتراح "الكابيتال كونترول" واحالته إلى اللجان النيابية.

رفع رئيس مجلس النواب نبيه بري الجلسة التشريعية بعد اسقاط صفة العجلة عن اقتراح "الكابيتال كونترول" واحالته إلى اللجان النيابية.

وقال بري عن القانون المعجل المكرر لضبط التحويلات المالية الى الخارج: "هذا ليس capital control لقد اتتني رسالة من مصرف لبنان تتكلّم عن ٤ عوائق اساسية ولا بد من تحويله الى اللجان المختصة ".

وشكّل مشروع قانون العفو العام مادة سجالية في الجلسة المسائية لمجلس النواب بقصر الأونيسكو.

في البداية، جرى اقتراح القانون على التصويت بمادة وحيدة بمعزل عن السجالات و"لتلقين درس لكل الناس بأننا قادرون على اتخاذ موقف" بعدها قال النائب جبران باسيل: "نحن في التكتل ضد العفو المقترح واذا ممنوع ان نقول اننا ضده منفل" هنا تدخل بري قائلا: "الكلمة الاخيرة ما بدي اسمعا".

وعند الأخذ والردّ، رفع بري الجلسة لبعض الوقت لمزيد من التشاور في خلوة عقدها مع بعض رؤساء الكتل النيابية، الامر الذي اعترض عليه النائب فيصل كرامي فانسحب من الجلسة.

بعدها، عاد النواب لمتابعة الجلسة التشريعية مع القفز عن بند العفو اذ قال بري:"ضعوا قانون العفو جانباً الآن "بركي ان شاء لله بتنزل الرحمة بعد شوي ".

عندها طلب الرئيس سعد الحريري من نواب المستقبل الانسحاب من الجلسة قائلا:" بري حاول كل جهده للسير بالقانون برغم التناقضات إنما لا أعرف لماذا هناك محاولات للتذاكي على بعضنا البعض ليطل كل واحد وكأنه بطل، طلبت من كتلة المستقبل أن نخرج من الجلسة لأننا نعمل للوصول الى مكان لكنهم يعيدوننا الى نقطة الصفر، اليوم ننسحب من الجلسة وسيكون لنا موقف في المستقبل".

وقال النائب علي حسن خليل ان الرئيس بري اضطر لرفع الجلسة بعد انسحاب مكون سياسي أساسي منها، وكنا نتمنى ألا يحصل هذا الأمر ونؤكد أن بري حريص على وحدة المجلس ومكوناته.

وتواصل بعدها النقاش في جدول اعمال الجلسة التشريعية في البند ٩ عبر اضافة فقرة الى قانون حماية كاشفي الفساد، واقرار القانون.

وكان بري قال في مستهل مناقشة قانون العفو ان وحدة هذا البلد اكثر ما تتجسد في هذه القاعة وهناك آلاف المخارج وكل اللبنانيين قاتلوا اسرائيل وانتصرنا وبموضوع من هذا النوع لن نخسر.

وشدد على ان أحد أهم أساليب المقاومة هي الوحدة الوطنية، "أنا لا أقف عند تفصيل أو نص، في النتيجة الجميع سيمر بالقضاء ومن ضمنهم المبعدون كما تنصّ المادة 8 إنما العبرة في التطبيق".

بري دافع عن عودة المبعدين بالقول:" جميعنا من المدرسة نفسها واحد اهم اساليب المقاومة الوطنية هي الوحدة الوطنية "اوعى تنسوها بحياتكن نحن واخواننا في الحزب وكل من وقف ضد اسرائيل عام ٢٠٠٦".

نائب حزب الله حسين الحاج حسن قال:"لا نريد ان نحمّل احدا مسؤولية عدم اقرار اقتراح العفو العام فلكل من الأفرقاء موقف ولم يتم التوصل الى اتفاق حول اقتراح قانون العفو العام" فيما اعتبر النائب ميشال معوّض ان الايجابية تكمن في أن الجميع يعترف أن قانون العفو العام ونتيجة حساسيته يجب أن يحظى بجو من التوافق الوطني .

المصدر: Kataeb.org