السرطان ما بينطر!

  • مجتمع
السرطان ما بينطر!

أطلق "مركز سرطان الأطفال في لبنان" صرخة بعنوان "السرطان ما بينطر"، جدد من خلالها مناشدته "دعم صندوق إنقاذ المركز لتمكينه، في ظل الأوضاع الصعبة التي يمر فيها العالم، من الاستمرار في توفير العلاج من دون مقابل لنحو 300 طفل مصاب بداء السرطان خلال سنة 2020"، منبها إلى أن "تراجع مداخيله المالية بسبب تدهور الأوضاع الاقتصادية يجعل من المتعذر عليه استقبال حالات جديدة ما لم يحصل على التمويل الكافي".

أطلق "مركز سرطان الأطفال في لبنان" صرخة بعنوان "السرطان ما بينطر"، جدد من خلالها مناشدته "دعم صندوق إنقاذ المركز لتمكينه، في ظل الأوضاع الصعبة التي يمر فيها العالم، من الاستمرار في توفير العلاج من دون مقابل لنحو 300 طفل مصاب بداء السرطان خلال سنة 2020"، منبها إلى أن "تراجع مداخيله المالية بسبب تدهور الأوضاع الاقتصادية يجعل من المتعذر عليه استقبال حالات جديدة ما لم يحصل على التمويل الكافي".
وأشار "إلى أنه في ذكرى تأسيسه ال18 عالج من دون أي تمييز أكثر من 1740 طفلا مصابا بداء السرطان من لبنان والمنطقة"، لافتا إلى أن "نحو 80 في المئة من مداخيله تأتي من لبنان، مما يعرضه مع تفاقم الاوضاع المالية إلى انخفاض الدعم الذي يعول عليه لمتابعة رسالته النبيلة".
وطمأن إلى أنه "مستمر في توفير الرعاية اللازمة والكاملة لجميع الأطفال الذين يخضعون للعلاج حاليا فيه"، مؤكدا أن "علاجهم مستمر حتى انتهائه"، داعيا الراغبين في دعمه إلى "اعتماد التبرع عبر الإنترنت في هذه المرحلة، حفاظا على سلامة الجميع، من خلال العنوان الآتي: www.cccl.org.lb/RescueFund".
وكذلك، لفت إلى "إمكان الاتصال بالمركز على الرقم 70351515 أو التواصل معه عبر وسائل التواصل الاجتماعي @CCCLebanon".
وإذ أكد المركز حرصه على "سلامة مرضاه وراحتهم"، شدد على كونهم "أولوية قصوى لديه"، وطمأن إلى أن "إجراءات وقائية صارمة تتخذ في المركز لضمان صحة الجميع، مع انتشار فيروس كورونا".
وجدد "التزامه الاهتمام بالأطفال المرضى ومرافقتهم حتى الشفاء"، آملا في "أن يتجاوب الداعمون مع حملة السرطان ما بينطر".

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام