السعودية: المملكة حريصة على عدم تصعيد الوضع بالمنطقة

  • إقليميات
السعودية: المملكة حريصة على عدم تصعيد الوضع بالمنطقة

أمل وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان آل سعود ألا يحدث تصعيد للوضع في المنطقة، مشددا على وجوب أن نعي المخاطر.

قال وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان آل سعود، في ختام اجتماع وزراء خارجية الدول المطلّة على البحر الأحمر وخليج عدن، إن المملكة العربية السعودية حريصة على عدم تصعيد الوضع في المنطقة.

وشهدت العاصمة السعودية الرياض، الاثنين، اجتماعا لوزراء خارجية الدول المطلّة على البحر الأحمر، لبحث التحديات الأمنية في المنطقة.

واستقبل العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، الاثنين، وزراء خارجية الدول المشاركة في الاجتماع، حيث جرى خلال الاستقبال بحث عدد من الموضوعات المتعلقة بسبل تطوير التعاون المشترك بين الدول المطلة على البحر الأحمر وخليج عدن، بما يعزز الأمن والاستقرار في المنطقة، وفق ما نقلت وكالة الأنباء السعودية "واس".

واتفق وزيرا خارجية مصر والسعودية على رفض التصعيد التركي لما يمثله من مخالفة للقانون الدولي، فضلا عن التأكيد على أهمية دفع الجهود الرامية إلى التوصل لتسوية شاملة تتناول كافة أوجه الأزمة الليبية.

وجرى اجتماع الوزيرين، الاثنين، في السعودية، على هامش اجتماع وزراء خارجية الدول العربية والأفريقية المطلة على البحر الأحمر وخليج عدن.

وأوضحت الخارجية المصرية في بيانها، أن اللقاء تناول التطورات المتسارعة التي تشهدها الساحة الإقليمية، لاسيما التوترات المتصاعدة على المشهد الليبي في ضوء الخطوة الأخيرة المتعلقة بالتفويض الذي منحه البرلمان التركي لإرسال قوات تركية إلى ليبيا.

كما تطرق الوزيران خلال اللقاء للأوضاع في العراق والتدخلات الإيرانية والتركية في المنطقة، والتهديدات التي تتعرض لها الدول العربية في الخليج، واتفقا على أهمية عدم السماح للتطورات على الساحة الإقليمية بالتأثير سلبا على أمن واستقرار الخليج العربي.

وتبادل الوزيران الرؤى حول عدد من القضايا الأخرى والأزمات الراهنة وسبل التنسيق المشترك بين البلدين إزاءها بما يسهم في تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة.

المصدر: Sky News