السلاح المتفلّت يودي بحياة ابن الـ6 سنوات في الهرمل

السلاح المتفلّت يودي بحياة ابن الـ6 سنوات في الهرمل

السلاح المتفلّت ما يزال يحصد دماء اطفالا في ظل عجز واضح من قبل القوى الأمنية على ضبطه فبعد حادثة الميناء بالامس التي حصدت حياة ابن الثماني سنوات اشكال جديد وقع مساء في الهرمل.

فقد وقع اشكال بين شابين من ال (ن) في حي البيادر في مدينة الهرمل، حيث قام احدهم باطلاق النار من سلاح حربي، اصيب طفل عمره 6 سنوات، ما لبث ان فارق الحياة متأثرا بجراحه، وتقوم دوريات من مديرية المخابرات في الجيش اللبناني بمداهمة منازل مفتعلي الاشكال ويتولى مخفر الهرمل التحقيق.

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام