السلع المدعومة غير موجودة... ورفع الدعم لن يؤثر على الاسعار!

  • إقتصاد
السلع المدعومة غير موجودة... ورفع الدعم لن يؤثر على الاسعار!

... وتبقى السلع المدعومة الشغل الشاغل للبنانيين، رغم انها باتت نادرة.. الا انهم يتهافتون على شرائها وتخزينها خوفا من ان يأتي اليوم – واصبح قريبا- الذي يرفع فيه هذا الدعم... فتحلّق الاسعار عاليا جدا!

... وتبقى السلع المدعومة الشغل الشاغل للبنانيين، رغم انها باتت نادرة.. الا انهم يتهافتون على شرائها وتخزينها خوفا من ان يأتي اليوم – واصبح قريبا- الذي يرفع فيه هذا الدعم... فتحلّق الاسعار عاليا جدا!
غير ان رئيس نقابة مستوردي المواد الغذائية هاني بحصلي، يرى انه لا يوجد ارقام يمكن الحكم على اساسها، ولكن نسبة المواد الغذائية المدعومة تشكل "تقريبا لا شيء" من استهلاك الاسر اللبنانية المتوسطة، وبالتالي نحن امام لغط كبير لان الكلام عن سلع مدعومة يقتصر على انواع قليلة من الارز والزيت والحليب والحنطة... قائلا: لكن اغلبية هذه المواد لا نراها، وفي المقابل نسمع اخبارا كثيرة عن تهريبها دون وجود اي اثبات على ذلك.
وانطلاقا من هذا الواقع، يشير بحصلي الى انه بعد اشهر على هذه اللائحة وجدنا انها لم تعط النتيجة المطلوبة ولم نر منها الا الاخبار السيئة.
وردا على سؤال، يعتبر بحصلي ان رفع الدعم عن هذه الاصناف لن يؤثر لان معظم الاستهلاك هو من الاصناف غير المدعومة، والتأثير الفعلي سينعكس على اسعار المحروقات والقمح.
ولكن في المقابل، يشير بحصلي الى ان رفع الدعم سيؤثر على سعر الصرف، لان هناك قطاعات جديدة ستدخل الى سوق، بمعنى ان هناك مؤسسات ستؤمن حاجتها من الدولار من السوق الموازية بعدما كانت تؤمنها من المصرف المركزي. ويضيف على اي حال: علينا، قبل اطلاق التكهنات، ان ننتظر رفع الدعم لنرى ما يمكن ان يكون تأثيره على سعر الصرف.
ويتابع: الهلع غير مبرر ولكن هذا لا يعني انه لا يحق للمواطن ان يخاف، مشيرا الى ان الجميع يعلم ان البضائع موجودة وأغلبيتها غير مدعومة ولن يتغير شيء على هذا المستوى، لان اسعار السلع مرتبط بسعر الصرف المستقر حاليا عند حدود 12500 ل.ل.
ويقول: طالما نستطيع تأمين الدولار فان معظم البضائع ستكون موجودة ، لكن هناك بضائع اصبح ثمنها مرتفع جدا وفي حال تم استيرادها لن نجد زبائن لها .
ويختم: لا توجد معطيات علمية او اقتصادية ترشدنا الى حقيقة سعر الصرف وكيف ستتأثر الاسعار به.

المصدر: وكالة أخبار اليوم