الشاشة المصرية تخسر أحد عظماء الكوميديا... وداعا جورج سيدهم

  • فنون
الشاشة المصرية تخسر أحد عظماء الكوميديا... وداعا جورج سيدهم

خسرت الشاشة المصرية اليوم الفنان الكوميدي جورج سيدهم عن عمر ناهز 82 عاما.

نعت نقابة المهن التمثيلية في مصر والمؤسسات الفنية والثقافية الممثل جورج سيدهم الذي توفي يوم الجمعة عن عمر ناهز 82 عاما بعد رحلة طويلة مع الفن وصراع مرير مع المرض.

وقالت وزيرة الثقافة في بيان إن الراحل ”كان أحد العظماء الذين كتبوا صفحات مضيئة في سجلات تاريخ الكوميديا في مصر والوطن العربي“.

ولد جورج سيدهم في 28 مايو أيار 1938 بمحافظة سوهاج وحصل عام 1961 على بكالوريوس الزراعة من جامعة عين شمس.

التقى بزميليه الضيف أحمد وسمير غانم وكونوا معا (ثلاثي أضواء المسرح) وقدموا سلسلة من الأعمال في المسرح والتلفزيون والاسكتشات الضاحكة وكذلك فوازير رمضان مع المخرج محمد سالم.

من أشهر مسرحياتهم (حواديت) و(طبيخ الملايكه) و(براغيت) و(كل واحد وله عفريت).

بعد وفاة الضيف أحمد في أبريل/ نيسان 1970 استمر الثنائي "جورج وسمير" وقدما معا مسرحيات من أشهرها (جوليو وروميت) و(موسيقى في الحي الشرقي) و(المتزوجون) ثم انفصلا وقدم جورج مسرحيات منها (كلام خواجات) و(حب في التخشيبة).

شارك سيدهم في أكثر من 40 فيلما سينمائيا من أبرزها (معبودة الجماهير) و(أضواء المدينة) و(البحث عن فضيحة) و(غريب في بيتي) و(الشقة من حق الزوجة) كما شارك في مسلسلات تلفزيونية منها (بوابة الحلواني) و(رأفت الهجان).

وقبل نحو عشرين عاما أصيب سيدهم بجلطة في المخ أدت إلى شلل نصفي أبعده عن الحياة الفنية لكن حالته الصحية تحسنت بعد ذلك وظهر في مناسبات اجتماعية محدودة جدا وإن لم يستطع العودة مجددا للفن.

وكتب فنانون وإعلاميون رسائل عبر وسائل التواصل الاجتماعي لمواساة السيدة ليندا زوجة الفنان الراحل والتعبير عن مدى حبهم له وتأثرهم به.

المصدر: رويترز