الشمعة الاولى لرالف ملاحي في السماء... وشقيقه يتمنّى في كلمة مؤثرة طول العمر للسلطة

  • مجتمع
الشمعة الاولى لرالف ملاحي في السماء... وشقيقه يتمنّى في كلمة مؤثرة طول العمر للسلطة

منذ 6 أشهر، قدّم رالف ملاحي حياته حبًّا بالوطن، يوم قام بإطفاء الحريق الذي اشتعل في مرفأ بيروت يوم 4 آب وأودى بحياة الكثير.

ليست صدفة أن يقع عيد مولد الشاب رالف ملاحي يوم عيد الحب. فمنذ 6 أشهر، قدّم رالف حياته حبًّا بالوطن، يوم قام بإطفاء الحريق الذي اشتعل في مرفأ بيروت يوم 4 آب وأودى بحياة الكثير.

يوم أمس، كان من المفترض أن يطفئ الاطفائي شمعته الرابعة والعشرين. إلّا أنّ الفساد المستشري في لبنان وظلم الطبقة السياسية واستهتارها بحياة المواطنين، خطف رالف من بين أحضان عائلته، فانطفأت شمعته قبل أوانها.

بحسرة نشر دافو ملاحي، شقيق رالف، عبر صفحته على انستغرام، صورة قالب الحلوى الذي قام بقطعه بعيدًا عن شقيقه، قائلًا: "هيدا أول عيد إلك بالسما وما بقدر أوصفلك هالحرقة يا خيي، شو صعبة يا روح خيّك إني عم قصّ قالب الغاتو وإنت مش معي . مش قادر أغمرك وشمّك وقلّك عقبال المية يا خيي!".

وتابع: "حرموك تحتفل بعيدك وإيامك معنا، إنت هالسنة مش هون حتى تقصّ قالب غاتو عيدك وتتمنى .. اسمحلي إتمنى عنك يا خيي؛ أخدوا منك حياتك وغدروك يا ملاك، بس أنا بدي إتمنالن طول العمر ويعيشوه ب وجع ما بعدو وجع وب ذلّ ما بعدو ذلّ، بتمنالن القهر ويحترق قلبن بكل ثانية ومع كل نفس يعيشوا المرّ والجحيم ! اللي غدرك يا عمري بيلبقلو يعيش جهنم بالدني وبالآخرة ".

وختم بالقول:"رورو يا وجع العمر يا عيون خيّك، كل عيد وإنت بأمان مع يسوع والعدرا ... يا روحو لخيّك".

 

 

 
 
 
View this post on Instagram

A post shared by Davo elie Mellehe (@davomellehe)

المصدر: Agencies