الصايغ من بكركي: غبطته بمواقفه الوطنية يدخل الى ضمير وبيت كل لبناني

  • محليات
الصايغ من بكركي: غبطته بمواقفه الوطنية يدخل الى ضمير وبيت كل لبناني

استقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي في الصرح البطريركي ببكركي نائب رئيس حزب الكتائب الوزير السابق الدكتور سليم الصايغ، وكان عرض لآخر المستجدات على الساحة الداخلية.

استقبل البطريرك الراعي بعد ظهر اليوم نائب رئيس حزب الكتائب اللبنانية الدكتور سليم الصايغ، وجرى عرض لآخر المستجدات على الساحة الداخلية.

وبعد اللقاء قال الصايغ: "زيارتي اليوم هي لتأييد مواقف سيّد بكركي ولأفكاره الذي يرى أن التعثّر الدائم لقيام الدولة والخروج من ازمة الحكم لا بدّ أن تُعالج بكل الوسائل ولا يمكننا الا ان نطرق كل الابواب التي تساعدنا على حل الازمة اللبنانية وبشكل عاجل وعاجل جدًا.
كما عبّر الصايغ لغبطته عن أفكار قد تكون محطّ تشاور عنده وتساهم في التقدّم نحو إحقاق الطروحات التي أطلقها، والتي لا تلغي المبادرات الأخرى.
وختم الصايغ: "كالعادة استرشدنا بأفكار غبطته الوطنيّة، فهو ليس سلطة سياسية او زعيم المسيحيين، وهو لا يتكلم باسم طائفة او مذهب بل هو مؤتمن على الكثير في لبنان، من الفكرة الى الهويّة اللبنانية، لذلك فإننا نعتبر مقامه مقاماً وطنيًا سامياً ونريد ان يكون الالتفاف حوله التفافا وطنياً جامعاً ابعد وأكبر من منطقة ومن طائفة، وان غبطته بمواقفه الوطنية يدخل الى ضمير وبيت كل لبناني".

المصدر: Kataeb.org