الصايغ: هل لحكومة تثق بنفسها وبشعبها ان ترفع جداراً مثل حائط برلين بالحرب الباردة؟

  • محليات
الصايغ: هل لحكومة تثق بنفسها وبشعبها ان ترفع جداراً مثل حائط برلين بالحرب الباردة؟

تتركز الانظار على وسط بيروت وساحاته ومحيطه حيث ستجري وقائع المبارزة الجديدة بين السلطة والانتفاضة على وقع الخطب النيابية التي ستشهدها ‏جلسة مناقشة البيان الوزاري للحكومة للتصويت على الثقة ‏بالحكومة‎.‎

تعليقأً على الاحداث التي تجري وسط بيروت، اعتبر نائب رئيس حزب الكتائب الوزير السابق د. سليم الصايغ ان الحكومة ليس لديها ثقة بنفسها.

الصايغ وفي حديث الى صوت لبنان 100,5 من بيت الكتائب المركزي تساءل: "  هل لحكومة تثق بنفسها وبشعبها ان ترفع جداراً مثل حائط برلين بالحرب الباردة؟

وتابع: " لا شيء يُرفع إلا ودمرته الحرية، السلطة خجولة من حائط العار الذي نصبته، وهي التي ستزيله لاحقاً".

واكد الصايغ ان "البديل الذي نطالب به واضح وهو اعطاء اشارة سياسية كبيرة وايجابية للناس وهم لم يعطوها... لقد فوتوا فرصة حقيقية في البيان الوزاري وهي الاقدام على انتخابات نيابية مبكرة، انها حكومة فارغة".

وعن تعاطي قوى الامن مع المتظاهرين، قال الصايغ: " هناك ضغوطات كبيرة تمارس على القيادات الامنية ليتحول عملها من حماية الشعب والناس الى حماية النظام، ولكن اريد ان اقول لها ان لبنان ليس سوريا والجيش اللبناني ليس الجيش السوري!".

واذ اكد ان "هذا النموذج انتهى ولن ينجح في لبنان" اضاف: " عناصر الجيش لن يستخدموا القوة المفرطة تجاه اولاد بلدهم لأنهم بعد اسابيع سيكونون هم بذاتهم الثوار".

وتابع: " الذين افلسوا لبنان يستعملون الجيش اللبناني والقوى الامنية لحماية مصالحهم واموالهم وهدرهم وسوء تقديرهم".

وحول توصيف المشهد، قال الصايغ: "المشهد سلمي حتى الآن والناس تتوجه الى وسط بيروت وتحية لكل من نام في ساحة الشهداء امس وفي الخيم، من اجل صباح تعلن الدولة فيه لا ثقة بنفسها ويعلن فيه الشعب ايضاً لا ثقة لهذه المنظومة تمهيداً لقيام لبنان جديداً".

المصدر: Kataeb.org

Mobile Ad - Image