الصراع بين أرمينيا وأذربيجان يتفاقم: تعبئة عسكرية واردوغان يدخل على الخطّ

  • دوليّات
الصراع بين أرمينيا وأذربيجان يتفاقم: تعبئة عسكرية واردوغان يدخل على الخطّ

أفادت وسائل إعلام أرمينية، اليوم الإثنين، بأن الاشتباكات العسكرية بين الجيشين الأرميني والأذربيجاني في منطقة قره باغ المتنازع عليها بين الدولتين لا تزال مستمرة.

كشفت وزارة الدفاع الأرمينية عن مقتل 16 جنديا لديها وإصابة أكثر من مئة آخرين مع استمرار الإشتباكات اليوم الإثنين. فيما أعلنت أرمينيا عن التعبئة العامة في البلاد لمن هم أقل من 55 عاما، لمواجهة التصعيد بمنطقة كراباخ، في إحصائية أولية، و أعلن رئيس أذربيجان إلهام علييف الاثنين تعبئة عسكرية جزئية في البلاد، في ثاني يوم من الاشتباكات بين الجيشين.
وأفاد متحدث باسم وزارة الدفاع الأذرية لفرانس برس: "حررنا 6 قرى، 5 في منطقة فيزولي وواحدة في جبرايل". وردّت وزارة الدفاع في إقليم ناغورنو كاراباخ بأنها دمرت 4 مروحيات أذرية، و15 طائرة مسيرة، إضافة لـ 10 دبابات. وأوقفت الرحلات الجوية من وإلى مطار باكو في أذربيجان بسبب إعلان حالة الحرب؟
وأكّد رئيس إقليم ناغورا كاراباخ المتنازع عليه أنّ القوات الأرمينية استعادت مواقع حيوية كانت قد سيطرت عليها القوات الأذربيجانية سابقاً.
أمّا على الصعيد الديبلوماسي فقد أعلن سفير أرمينيا لدى روسيا، فاردان توجانيان، اليوم الإثنين، أن يريفان لن تتقدم بطلب إلى منظمة معاهدة الأمن الجماعي للحصول على المساعدة العسكرية في قضية الاشتباكات المندلعة مع أذربيجان في منطقة قاره باغ، وأكّد أن تركيا أرسلت نحو 4 آلاف مسلح من الشمال السوري إلى أذربيجان.
كما أعلنت الخارجية الروسية أن موسكو على اتصال دائم بباريس وواشنطن فيما يتعلق بتفاقم الوضع في ناغورنو كاراباخ، في الوقت عينه، دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مواطني أرمينيا، الأحد، إلى التمسك بمستقبلهم في مواجهة ما وصفه بـ"قيادة تجرهم إلى كارثة ومن يستخدمونها كدمى".
وقال أردوغان على تويتر "بينما أدعو شعب أرمينيا للتمسك بمستقبله في مواجهة قيادته التي تجره إلى كارثة وأولئك الذين يستخدمونها كدمى، ندعو أيضا العالم بأسره للوقوف مع أذربيجان في معركتها ضد الغزو والوحشية" مضيفا أن تركيا سوف "تواصل على الدوام" تضامنها مع باكو.
كذلك سارع وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، للتعليق على الاشتباكات الدائرة بين القوات الأرمينية والأذرية في ناغورنو كاراباخ، حيث قال: "العقبة الكبرى أمام السلام والاستقرار في القوقاز هي الموقف العدائي من جانب أرمينيا وعليها أن تكف فورا عن هذه العدائية التي ستلقي بالمنطقة في النار"، مشددا على أن "أنقرة ستدعم باكو بكل ما لديها من موارد".
وكانت الاشتباكات العسكرية قد تجدّدت بين البلدين في وقت مبكر من صباح الأحد، مع إعلان وزارة الدفاع في أذربيجان أنها شنت هجوما مضاداً على طول خط التماس بأكمله في كراباخ. وأعلن الجيش عن تدمير 12 منظومة مضادة للطائرات تابعة لسلاح الجو الأرميني، وكانت قد أعلنت الأحد، أن قواتها دخلت 6 قرى خاضعة لسيطرة الأرمن، خلال المواجهات العنيفة التي اندلعت عند خط التماس بين الطرفين في ناغورنو كاراباخ.

المصدر: وكالات