الصين ترفض المشاركة في التحقيق بظهور كورونا.. وترامب يربط انتشار الوباء بمختبر صيني!

  • دوليّات
الصين ترفض المشاركة في التحقيق بظهور كورونا.. وترامب يربط انتشار الوباء بمختبر صيني!

أعلنت منظمة الصحة العالمية أن الصين ترفض مشاركتها في التحقيق بظهور فيروس "كورونا",

أعلن ممثل منظمة الصحة العالمية في الصين، غودين غاليا، أن السلطات الصينية ترفض بشكل مستمر الطلبات التي تقدمها المنظمة العالمية للمشاركة في التحقيق بظهور نوع جديد من فيروس كورونا.

وقال ممثل المنظمة: "نعلم أنه تم فتح تحقيق وطني صيني بالفعل، ولكن في هذه المرحلة لم تتم دعوتنا للمشاركة​​​. وتواصل منظمة الصحة العالمية تقديم الطلبات للمشاركة بالتحقيق إلى السلطات الصينية والسلطات الطبية".

وأشار الممثل إلى أن منظمة الصحة العالمية مهتمة جدا لمعرفة كيفية وظروف ظهور الفيروس لمنع حدوث وباء جديد، مؤكدا أن السلطات الصينية لم تسمح لمنظمة الصحة العالمية للوصول إلى وثائق مختبري الفيروسات في ووهان - مركز انتشار فيروس كورونا المستجد.

وقالت منظمة الصحة العالمية، في وقت سابق إن فريقا من الخبراء الدوليين بقيادة المنظمة توجه إلى بكين للمساعدة في التحقيقات المتعلقة بتفشي فيروس كورونا.

من جهته أعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أنه رأى أدلة تثبت أن فيروس كورونا المستجد ينحدر من معهد بمدينة ووهان، معتبرا أن انتشار الجائحة يعود لفشل الصين في وقفها أو إرادتها في حدوث ذلك.

كما أعلن  أنّه يفكّر في فرض رسوم عقابيّة على الصين، بعدما قال إنّه اطّلع على أدلّة تشير إلى أنّ فيروس كورونا المستجدّ مصدرهُ مختبر صيني في ووهان اتُهم في الآونة الأخيرة بالافتقار إلى الشفافية.

وردّاً على مراسل في البيت الأبيض سأله عمّا إذا كان اطّلع على أدلّة تجعله يعتقد جدّياً أنّ معهد ووهان للفيروسات هو مصدر جائحة كورونا، قال ترامب "نعم". وأضاف "إنّه شيء كان يمكن احتواؤه في مكان المنشأ. وأعتقد أنّه كان من الممكن احتواؤه بسهولة كبيرة".

ولم يحدّد الرئيس الأميركي ماهيّة الأدلّة التي اطّلع عليها في هذا السياق، لكنّه أشار إلى أنّه قد يفرض على الصين "رسوماً جمركيّة" عقابيّة.

وردّاً على سؤال آخر حول احتمال أن لا تردّ الولايات المتحدة ديونها للصين، في إجراء انتقامي، قال ترامب "يمكنني أن أفعل ذلك بشكل مختلف، عبر فرض ضرائب جمركيّة"، كما كان فعل في السابق خلال النزاع التجاري بين بلاده وبكين.

المصدر: Agencies