العقوبات تطرق باب ظريف... روحاني: عمل صبياني يؤكد عجز أميركا على مواجهتنا

  • إقليميات
العقوبات تطرق باب ظريف... روحاني: عمل صبياني يؤكد عجز أميركا على مواجهتنا

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، إن العقوبات الأميركية على وزير الخارجية محمد جواد ظريف تصرف "طفولي"، ويؤكد عجزها على مواجهة إيران، مشير إلى أن طريق المفاوضات يمر عبر وزارة الخارجية ووزير الخارجية.
ونقل التلفزيون الرسمي تصريحات روحاني، خلال مشاركته في افتتاح قسم الغاز في محطة "هاريس" المركبة للطاقة في مدينة تبريز في محافظة أذربيجان الشرقية شمال غرب البلاد اليوم الخميس: "فرض واشنطن عقوبات على وزير الخارجية عمل صبياني ويؤكد عجزها على مواجهة إيران".
وتابع:" الادعاءات التي تطلقها واشنطن لا تتطابق مع الواقع، أنتم تدعون كل هذه الحريات وتدعون الديمقراطية وتقولون أن أميركا أكثر دولة ديمقراطية في العالم، وتخشون من منطق شخص يقوم بهزهزة بيتكم الأبيض بتصريحاته"، موضحا أن "العقوبات الجديدة الأخيرة على إيران خلقت بعض الضغوط لكن الشعب لن يرضخ ويتحمل الصعاب".
وفي سياق متّصل، قال مسؤول كبير في الادارة الاميركية رفض الكشف عن اسمه إن "ظريف هو وجه النظام الذي ينشر في الخارج الدعاية وحملات التضليل المؤيدة للبرنامج النووي التابع لايران وصواريخها البالستية وشبكاتها الارهابية".
وأوضحت وزارة الخزانة الأميركية أنّ العقوبات تشمل تجميد أيّ أصول لظريف بالولايات المتحدة أو تلك التي تُسيطر عليها كيانات أميركية. وستسعى واشنطن أيضا الى الحدّ من الرحلات الدولية لظريف.
وقال وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين في بيان إن "ظريف يُنفّذ الأجندة المتهوّرة للمرشد الأعلى لإيران، وهو المتحدّث الرئيسي باسم النظام في العالم". أضاف "الولايات المتحدة تبعث رسالة الى النظام الإيراني مفادها أنّ سلوكه الأخير غير مقبول بتاتا".
ورد ظريف على الفور قائلا ان واشنطن تحاول إسكات صوت ايران على الساحة الدولية.
وكتب في تغريدة "السبب الذي قدمته الولايات المتحدة لمعاقبتي، هو انني الناطق الرئيسي باسم ايران في العالم"، مضيفا "هل الحقيقة مؤلمة لهذا الحد؟".
واضاف ظريف إنّ العقوبات "لن يكون لها أيّ تأثير" عليه وعلى أسرته. وكتب على "تويتر": "ليست لديّ أيّ ممتلكات أو أصول خارج إيران. شكرًا لأنّكم اعتبرتموني تهديداً".

المصدر: وكالات