القضاء يضع يده على ملف باخرتي الفيول غير المطابقتين

القضاء يضع يده على ملف باخرتي الفيول غير المطابقتين

تحرك القضاء اللبناني اليوم لملاحقة ملف باخرتي الفيول غير المطابقتين.

 افادت الmtv ان النائب العام المالي القاضي علي ابراهيم باشر تحقيقاته في ملف باخرتي الفيول غير المطابقتين للمواصفات ويستمع غداً  الثلاثاء لكل من مدير عام النفط ومدير عام المنشآت العامة للنفط.

وكانت قد كشفت معلومات لـ"المركزية" أن الفحوصات التي أجريت اليوم للشحنة الثانية من الفيول الخاصة بشركة "سوناتراك"، في Bureau Veritas - دبي أنها مطابقة للمواصفات المنصوص عنها في الاتفاق، لكن لن يتم تفريغ الحمولة قبل يوم الجمعة المقبل على أقل تقدير".

ولفتت إلى أن "كمية الفيول غير المطابق والتابع للشحنة الأولى، سيتم تجميعه في خزان موحّد".

وفي هذا الصدد، أبرقت "مؤسسة كهرباء لبنان" إلى المديرية العامة للنفط (المولجة توقيع العقود ومتابعتها)، طالبة منها استرداد الشحنة غير المطابقة وتكليف الشركة المورّدة "سوناتراك"  تسديد كل الأكلاف المترتبة على عملية الاسترداد وتغريمها عن كافة الأضرار المترتبة عن هذه الشحنة".

وكان التقرير الرسمي للمديرية العامة للنفط في وزراة الطاقة والمياه حول النتائج الأخيرة للفحوصات الإضافية التي أجرتها شركة "سوناتراك" الجزائرية على مادة الفيول المشحون إلى لبنان، أظهر بحسب معلومات لـ"المركزية" أن الحمولة غير مطابقة للمواصفات كما في الفحوصات الأوّلية، وأكدت المعلومات أن هذه الشحنة لم ولن تستخدمها "مؤسسة كهرباء لبنان" لتأمين طاقة إضافية.

وكان ممثّل شركة "سوناتراك" في ​لبنان​ طارق فوّال أعلن في الساعات الأخيرة، استعداد الشركة للتعاون مع ​وزارة الطاقة​ لحل الإشكال المتعلق بعدم مطابقة الشحنة الأخيرة من الفيول للمواصفات.  

عون تفتح تحقيقًا

قضائيًا، فتحت النائبة العامة الاستئنافية في جبل لبنان القاضية غادة عون تحقيقاً، بناء على الأخبار المتداولة في الإعلام حول استيراد باخرتي فيول غير مطابق للمواصفات، وأعطت إشارة لمفرزة جونية القضائية المباشرة في التحقيقات.

غجر: التحقيق في ملف الفيول غير المطابق للمواصفات فُتح منذ نحو أسبوع ونحن بانتظار انتهائه لاتخاذ الإجراءات اللازمة

هذا وغرد وزير الطاقة والمياه ريمون غجر عبر حسابه على "تويتر": "في موضوع باخرة الفيول غير المطابق للمواصفات، أعطينا التوجيهات لاتباع المسار الإداري السليم في التحقيق الذي فتح منذ حوالى الأسبوع (فور تبلغ كهرباء لبنان من المشغلين بإشكالية حول مواصفات الفيول)".
أضاف: "ونحن في انتظار انتهاء التحقيق الذي تجريه المديرية العامة للنفط، صاحبة الصلاحية، وإيداعنا تقريرها تمهيدا لاتخاذ الإجراءات اللازمة من إدارية وتأديبية وقضائية وفق توزيع المسؤوليات وما يمليه القانون والعقد ويحمي مصالح الدولة".

 

المصدر: Kataeb.org