الكحّالة والجامعة الأنطونية تبكيان المهندس إيليو أبي خليل

  • مجتمع

تبكي منطقة الكحّالة اليوم إبنها المُهندس إيليو أبي خليل الذي خسر معركته ضدّ "كورونا" في السّاعات الاخيرة الماضية، مضيفاً خسارة جديدة وكبيرة الى قافلة ضحايا الفيروس الذي لا يُميّز بين مُسنّ وشاب.

في مأتمٍ مهيب، ودّعت الكحّالة عريسها الشاب اليوم، وتناقلت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي صور إيليو الذي رحل بصور خاطفة عن أهله وكلّ محبّيه.

ولو تسنّى لايليو أن يترك رسالة أخيرة، لكان طلب من كلّ الشباب المهملين أن يعوا حقيقة أنّ "كورونا" لا يرحم، ولا يستثني، ولا يُمهل، فعلّ السماء ترحم روح هذا العريس الذي بات يعيش في رحابها، حيث لا "كورونا"، ولا وداع، ولا بكاء.

إشارة الى أنّ الراحل مهندس تخرّج في العام ٢٠١٩ من الجامعة الأنطونيّة في بعبدا، التي نعته إدارتها عبر صفحتها على فايسبوك.

 

المصدر: MTV