الكورونا يرعب لبنان...تفاصيل مثيرة من على متن الرحلة W5115 للطائرة الإيرانية Mahan - Air

  • محليات

منظمة الصحة العالميةأعربت منظمة الصحة العالمية عن قلقها من انتشار فيروس كورونا في إيران وكوريا الجنوبية.

وقالت منظمة الصحة العالمية:"سنرصد احتياجات لبنان وإيران لمواجهة انتشار فيروس كورونا وتقديم الدعم الفني لهما" كاشفة ان هناك 8 وفيات بفيروس كورونا خارج الصين.

بدوره، كشف نائب المدير العام لـ"الصحة العالمية" جواد مهجور لـ"النهار" ان لدى لبنان إمكانات أساسية لمواجهة كورونا، والمنظّمة على تنسيق مستمرّ معه للنظر بحاجاته.

وبعد إعلان إيران تسجيل إصابات بفيروس كورونا على أراضيها، وبعيد إعلان ويزر الصحة عن تسجيل أول إصابة لشابة قادمة من إيران عبر مطار بيروت، علّقت العديد من الحملات الدينية رحلاتها الى إيران في الوقت الحالي الى حين اتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة للتعامل مع الوباء القاتل.

وفي اتصال لـ"النهار"، مع عدد من الحملات، أكد معظمها توقف الرحلات من بيروت الى إيران نظراً للأوضاع الراهنة، حيث أكد الحاج علي نعيم صاحب "حملة النعيم"، عن تأجيل أي رحلة في الوقت الحالي.

اجتماع لـ"لجنة مواجهة كورونا" في السراي

وعقدت لجنة متابعة التدابير والاجراءات الوقائية لمواجهة فيروس الكورونا اجتماعاً في السرايا الحكومية ، برئاسة الأمين العام للمجلس الاعلى للدفاع اللواء الركن محمود الاسمر وحضور أعضاء اللجنة.

ناقشت اللجنة مستجدات الوضع الصحي في لبنان المتعلق بفيروس الكورونا وتابعت مع ممثلي الوزارات والاجهزة المعنية الاجراءات المتخذة تلبية للتوصيات الصادرة عن اللجنة في الاجتماع السابق.

وأعلن اللواء الركن الاسمر في كلمة في خلال الاجتماع ان القسم الاكبر من الاجراءات المقترحة سابقا تم تنفيذه بشكل كامل وان هناك متابعة حثيثة واتصالات مستمرة لتذليل الصعوبات في بعض القطاعات، كما تم التشديد على الاجراءت المتخذة في المطار بالنسبة للوافدين من ايران التي سجلت حالتي وفاة مؤخرا، وهذه الاجراءات قابلة للتغيير في حال حصول اي تطور سلبي.

واعتبر ان اللجنة التي شكلها رئيس مجلس الوزراء في غاية الاهمية حيث تتولى مهمة التنسيق بين كل الوزارات والاجهزة الامنية المتواجدة على الحدود وفي كل الاماكن التي يمكن ان تسجل فيها اصابات واتخاذ القرارات العاجلة لمواجهة الكورونا، كل ذلك بالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية حيث يجري تطبيق المعايير المعتمدة من قبل وزارة الصحة مع التاكيد عليها.

وختاماً، شدد الاسمر على وجوب الاسراع في تنفيذ التوصيات من خلال التواصل المستمر بين مختلف القطاعات وتحمل كامل المسؤوليات.

ماذا يقول مسؤول المكتب الصحي في المطار؟

وبعد تأكيد أول حالة كورونا في لبنان، اتجهت الأنظار الى الحالتين المشتبه في إصابتهما بالإضافة الى حالة الركاب الذين كانوا على متن الطائرة الإيرانية  Mahen - Air رقم الرحلة W5115. بغض النظر  عن حالة الهلع والخوف ومدى صوابيتها، أسئلة كثيرة تُطرح ولا مفرّ منها، ماذا عن الحالتين المشتبه فيهما، وماذا عن باقي الركاب الذين كانوا على نفس الطائرة؟ كيف سيتمّ متابعتهم وهل سيخضعون جميعاً الى اختبار الكورونا؟

اعراض كثيرة جعلت الجندي المجهول الذي كشف عن حالة الراكبة التي كانت على متن الطائرة، يشك بحالتها بعد صعوده على متن الطائرة خلال هبوطها في مطار بيروت. في حديثه لـ"النهار" يؤكد مسؤول المكتب الصحي في المطار الدكتور حسن ملاح أنه "بعد الكشف على الركاب، أثارت حالة المريضة شكوكه وبعد الاجابة على بعض أسئلتي اتصلنا بالصليب الأحمر لنقلها الى غرفة العزل في مستشفى رفيق الحريري الحكومي. فالراكبة كانت تعاني من سعال وألم في الحنجرة وسيلان أنف بالإضافة الى انها قادمة من مدينة قم الايرانية" مشدداً على أن "الحالتين المشتبه فيهما ليستا جديدتين ولا علاقة لهما بالطائرة الايرانية، ونحن في انتظار صدور النتائج المخبرية لتأكيد صحة اصابتهما من عدمها. كذلك سيتم استدعاء 125 راكباً كانوا متواجدين في الطائرة الإيرانية للتأكد من وجود أي اصابات أخرى بعد تسجيل اول اصابة في لبنان، والوزارة تتصل بهم تباعاً لإجراء الفحص. من جهة أخرى، هناك توجه من رئاسة المطار الى تعليق كل الرحلات الى طهران في الوقت الحالي".

وكان "الفريق الطبي في المطار توجّه الى الطائرة قبل نزول الركاب وفحص حرارتهم يدوياً قبل نزولهم الى المطار. كما راقب الفريق الحرارة عبر الكاميرات على أرض المطار، بالإضافة الى تعبئة الاستمارات من المسافرين القادمين على متن الطائرة الإيرانية لمتابعتهم طوال أسبوعين والتأكد من عدم ظهور أي عارض خلال هذه الفترة".

وفق ملاح، "هناك تركيز على بعض الطائرات أكثر من غيرها لا سيما الآتية من دول تشهد تسجيل إصابات في الكورونا، ونعمل على مراقبة القادمين من خلال كاميراتين موجودتين على المدرج الشرقي وكاميراتين على المدرج الغربي من المطار، وهي تعمل على مدار الساعة". 

 

المصدر: Kataeb.org

Mobile Ad - Image