اللجوء إلى صندوق النقد أمر لا مفر منه

  • محليات
اللجوء إلى صندوق النقد أمر لا مفر منه

عد إعلان لبنان تعليق تسديد ديونه السيادية، وما تركه ذلك من تداعيات بالغة السلبية على أوضاعه الاقتصادية والمالية، خفضت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني تصنيف ديون لبنان السيادية بالعملة الاجنبية من CC الى C، بما يعني ان الدولة باتت على اعتاب اعلانها دولة متعثرة، في حال وصل التصنيف الى D. وبحسب الوكالة، سيؤدي عدم دفع المستحقات خلال فترة السماح البالغة 7 ايام، الى وضع الدولة مع سنداتها في دائرة التعثّر.

أكدت مصادر مصرفية بارزة لـ"السياسة"، أن "مرحلة شديدة التعقيد تنتظر لبنان في حال لم يبادر إلى الإسراع في وضع خطة إنقاذية واضحة المعالم للخروج من النفق، ويطرق أبواب صندوق النقد الدولي الذي يعتبر ممراً إلزامياً، ليتمكن لبنان من تجاوز هذه الأزمة التي تشكل تهديداً أساسياً لقطاعه المالي والمصرفي لا يمكن تجاهلها"، مشيرة إلى أن "على جميع الاطراف السياسية أن تدرك أن اللجوء إلى صندوق النقد أمر لا مفر منه".

المصدر: صحيفة السياسة الكويتية