الليرة تنهار في عهد السلطة هذه... الدولار ب ١٨٠٠ ليرة...ارحلوا!

  • خاص
الليرة تنهار في عهد السلطة هذه... الدولار ب ١٨٠٠ ليرة...ارحلوا!

في ظل تعنت أهل السلطة ورفضهم الاستماع إلى صرخة الوجع الصادرة من الشارع والتي سببتها سياساتهم الكارثية على الصعيد المالي والإقتصادي والضرائبي، وأمام صمّ الآذان لمطالب الشارع وتمسك أركان التسوية الرئاسية بكراسيهم الحكومية ومصالحهم، تشهد الأسواق المالية اللبنانية تطورا خطيرا جدا لتجعل لبنان لأول مرّة منذ عام ١٩٩٢ أمام مفترق خطير أشبه بالسير نحو الهاوية.

ويعود تعنت اهل السلطة إلى جرعة الدعم السياسي التي حصلوا عليها من خلال خطاب أمين عام حزب الله السيد حسن نصرالله، الذي طمأن مكونات الحكومة بأنه لن يسمح بسقوطها، وسيمنع سقوط عهد الرئيس عون واجراء انتخابات مبكرة.

وفي حين فضحت ورقة البنود ال ١٧ التي تلاها الحريري الاثنين، زيف ادعاءات أهل البلاط الحكومي بالشروع في عملية إصلاح حقيقية، سُجّل يوم أمس تراجع السندات الحكومية للبنان بمقدار سنت واحد أو أكثر عقب قبيل جلسة مجلس الوزراء.

وقد هوى إصدار 2025 بمقدار 1.34 سنتاً في الدولار ليجري تداوله عند 65.5 سنتات، وفق ما أظهرته بيانات "تريدويب"، لتصل خسائر السندات في يومين إلى حوالى أربعة سنتات.

أما الجديد اليوم فقد علم موقع kataeb.org ان سعر صرف الدولار سجلّ رقما قياسيا لدى بعض الصرافين وفي السوق السوداء ليصل إلى 1800 ليرة لبنانية مقابل ١$، فيما يشتريه هؤلاء بـ 1700 ليرة لبنانية فقط لا غير.

المصدر: Kataeb.org