المحامون متفاجئون... النقيب استردّ قرار الانتداب وكأنّ شيئًا لم يكن

المحامون متفاجئون... النقيب استردّ قرار الانتداب وكأنّ شيئًا لم يكن

أرجأ قاضي التحقيق في صيدا مرسال حداد جلسة الاستماع للمتهمين الـ18 في ملف اقتحام وإحراق استراحة صور لعدم تمّكنه من الوصول الى قصر العدل في المدينة.

وفي سياق متصل، لفت اليوم البيان الصادر عن نقيب المحامين أندره الشدياق الموجّه الى قاضي التحقيق في صيدا الرئيس مرسال حداد، جاء فيه:

"بما أنه سبق لنقيب المحامين في بيروت ان انتدب بناء لاقتراح لجنة المعونة القضائية لدى النقابة ، مجموعة من الزملاء الكرام لتأمين الدفاع عن الموقوفين في الدعاوى العالقة لديكم ومتابعتها بدرجاتها كافة تحت رقم 778/2019 الأمس في 13/11/2019،

وبما أنه، وبعد استطلاع رأي لجنة المعونة القضائية،

أنقل الى مقامكم بأن النقيب استرد قرار الانتداب الموصى اليه الصادر تحت رقم  778/2019 ورجع عنه بحيث يُعتبر كأنه لم يكن.

وكان اهالي الموقوفين وعدد من الناشطين قد نظموا إعتصاماً تضامنياً امام قصر عدل صيدا مع الموقوفين، وسط تدابير أمنية مشددة.

واشارت المعلومات الى ان المحامين الذين سبق ان انتدبهم نقيب المحامين هم: حسن بزي، فاروق المغربي، مازن حطيط، نرمين السباعي، نزار صاغية، باهية شعر، مريم حمدان، يوسف الخطيب، جاد طعمه، أيمن رعد، واصف الحركة، هلا حمزة، نجيب فرحات، هاني الأحمدية، هبة فرحات، علي عباس، ملاك حمية، رفعت الصايغ، وباسل عباس.

لكن تفاجأوا اليوم بإصدار النقيب الشدياق كتاباً جديداً يستردّ فيه قرار تكليفهم ويتراجع عنه بحيث يعتبر كأنّه لم يكن، من دون أن تعرف الأسباب والدوافع ممّا شكّل استياء لديهم. كما سبق للقاضي حدّاد في جلسة سابقة، أن رفض تكليف محامين لبعض المدعى عليهم على المحضر فوراً.

وفي اتصال مع Kataeb.org قال النقيب الشدياق أنه استرد قرار التكليف وقام بتكليف محامين جدد. 

المصدر: Kataeb.org