الملك سلمان وبومبيو: لتعزيز أمن الممرات المائية بالخليج

  • إقليميات
الملك سلمان وبومبيو: لتعزيز أمن الممرات المائية بالخليج

أفضت مباحثات أجراها العاهل السعودي الملك سلمان مع وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في الرياض أمس، إلى الاتفاق على ضرورة تعزيز أمن الممرات الملاحية بالخليج، في ظل تصاعد التوتر مع إيران، في حين أرسلت طهران أول إشارة بإمكانية إبرام صفقة نووية جديدة مع واشنطن مقابل المزيد من الحوافز.

في وقت تكثف الدبلوماسية الأميركية جهودها للتنسيق مع الحلفاء في ظل تصاعد التوتر مع إيران، عقد العاهل السعودي الملك سلمان مباحثات مع وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أمس في جدة، ركزت على ضرورة تعزيز حماية الممرات المائية، وضمان حرية الملاحة في الخليج، والملف الإيراني.

وأكد العاهل السعودي لدى مصافحته الوزير الأميركي ومساعديه على عمق الصداقة السعودية الأميركية.

من جهته، قال بومبيو عبر "تويتر"، بعد اللقاء، إنه "ناقش مع الملك سلمان تصاعد التوتر في المنطقة"، مضيفا أنه بحث الحاجة لتعزيز الأمن في مضيق هرمز بعد الهجمات التي أصابت ناقلات نفط في مياه الخليج، وألقت واشنطن باللوم فيها على طهران التي تنفي الاتهامات.

كما التقى بومبيو ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، حيث تناول معه الغداء بمطعم في مدينة جدة، قبل أن يتوجه إلى الإمارات المحطة الثانية في جولته التي تهدف إلى تنسيق جهود بناء تحالف دولي ضد سلوك طهران التي أسقطت طائرة مسيرة أميركية الخميس الماضي قالت إنها اخترقت مجالها الجوي في حين نفت واشنطن.

المصدر: وكالات