المواقف تتوحد في عيد الجيش... وهذا ما كتبه المسؤولون في هذه المناسبة!

  • محليات
المواقف تتوحد في عيد الجيش... وهذا ما كتبه المسؤولون في هذه المناسبة!

بمناسبة العيد الـ74 للجيش اللبناني، إحتفل رجالات السياسة في لبنان بهذه المناسبة فكتبوا عبر صفحاتهم الخاصة بموقع تويتر ما يلي:
توجه النائب الياس حنكش للجيش اللبناني قائلاً: "سلاحنا الوحيد".
أما وزير المالية علي حسن خليل فغرّد: "كل الجيوش مهمتها حماية حدود الأوطان. لكن جيشنا فريد بقيمه واستعداده للعطاء اللامحدود، ويده التي ترد العدو عند الحدود هي نفسها التي تزيل الحدود بين المواطنين، وتلفهم بالمحبة والرعاية الوطنية الصافية. كل عام وجيشنا قوي ومحب".
بالنسبة لوزير العدل البيرت سرحان، فهكذا عايد الجيش: "الجيش رمز عزتنا وعنوان استقلالنا وأساس وحدتنا، تهانينا له في عيده قيادةً وضباطاً وأفراداً".
وزيرة الداخلية والبلدية ريا الحسن، كتبت: "بإسمي وإسم وزارة الداخلية وكل أجهزتا الأمنية، ينعاد على الجيش اللبناني بسنين وسنين من العزة و الكرامة".
النائب قاسم هاشم هنّأ الجيش اللبناني بالقول: "ويبقى الجيش الوطني ضمانة الوحدة الوطنية وحافظا للاستقرار مهما عصفت الرياح واشتدت الأزمات، في الاول من آب تحية لمؤسسة الشرف والتضحية والوفاء قيادة وضباطا ورتباء وأفرادا والمجد والخلود للشهداء الأبرار شهداء الوطن".
وغرد النائب محمد الحجار عبر حسابه على "تويتر" قائلاً: "جيشنا حصننا وملاذنا في الحفاظ على سيادتنا واستقلالنا والدفاع عن أرضنا وحدودنا، وفي مساعدة القوى الأمنية الشرعية في صيانة وتعزيز أمننا الداخلي. نتطلع الى اليوم الذي تتوحد فيه كل القوى حول الجيش ودوره فلا نرى على الأرض غير سلاحه. تحية تقدير وإعتزاز إلى الجيش اللبناني في عيده ال 74".
بينما قالت النائبة ديما جمالي في هذه المناسبة: "عيدكم، عيد لكل اللبنانيين،حمى الله جيشناالوطني، ورحم شهداءه، وحفظ رايته، راية التضحية والشرف والوفاء، كل عام والجيش اللبناني قيادة وضباطا وافرادا بألف خير".
النائب نعمة افرام نشر تغريدة جاء فيها: "شرف، تضحية، وفاء، باحترافك والتزامك وشفافيتك كل لبنان بحاجة لك. عيد الجيش اللبناني".
أما النائب ميشال معوض فدوّن عبر حسابه على تويتر بمناسبة عيد الجيش ما يلي: "فخورون بكم وبإنجازاتكم ومطمئنون لقدرتكم على الدفاع عن الوطن وحدوده وسيادته. معكم اليوم وكل يوم. ينعاد عليكم".
الوزير السابق محمد المشنوق غرّد كاتباً: "في الذكرى الرابعة والسبعين لتأسيس الجيش اللبناني نتطلع مواطنين ومسؤولين إلى اليوم الذي يكون فيه جيشنا والقوى الأمنية ألقوة الشرعية والوحيدة لصون السلام الداخلي والذود عن تراب الوطن. كل الرحمة لشهداء الجيش والقوى الأمنية الشرعية".

المصدر: Kataeb.org