الموت يغيّب الصحافي سمير سلامة...

  • مجتمع
الموت يغيّب الصحافي سمير سلامة...

نعت نقابة محرري الصحافة، قبل ظهر اليوم، الصحافي الأستاذ سمير سلامة الذي رحل بعد صراع مع المرض.

 

وقال النقيب جوزف القصيفي في نعيه: "سمير سلامة كان خادما أمينا لوطنه ولصحافته يوم كان مديرا لأهم وسيلة إعلامية دولية. فعمل بتفان وإخلاص من أجل وطن أحبه سيدا حرا ومستقلا. ستفتقده النقابة التي لم يغب عن نشاطاتها يوما. فكان ملتزما قضاياها طوال حياته المهنية. وعلى الرغم من بلوغه سن التقاعد، ظل القلم رفيقه وكتب، كما دائما، من أجل الإنسان وحقوقه. رحم الله إنسانا ما عرف في حياته الكره والبغض والحقد.

 

يحتفل بالصلاة لراحة نفسه، الساعة الثالثة من بعد ظهر غد الأحد، في كنيسة مار مخايل، طريق النهر، في الأشرفية. وتتقبل عائلة الفقيد التعازي في صالون الكنيسة قبل الصلاة وبعدها، ويوم بعد غد الإثنين من الساعة الحادية عشرة وحتى الساعة السادسة مساء. كما تتقبل العائلة التعازي في صالون كنيسة مار مخايل في جديدة غزير في فتوح كسروان يوم الثلاثاء 30 الحالي من الساعة الثانية بعد الظهر وحتى الساعة السابعة مساء".

 

المصدر: Kataeb.org