الهروب الكبير من سجن بعبدا.. قتلى وتوقيفات وتحقيق واستنفار

الهروب الكبير من سجن بعبدا.. قتلى وتوقيفات وتحقيق واستنفار

أوضحت قوى الأمن بالأرقام عدد الموقوفين الفارين من سجن بعبدا.

أعلنت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي أن عدد السجناء الفارّين بلغ حتى الان 39 سجيناً، بعد توقيف 25 فارّاً اضافة الى وفاة 5 سجناء جرّاء إصطدام مروري.

وكان عشرات الموقوفين في نظارة قصر العدل في بعبدا، قد نفذوا عملية فرار جماعية صباح السبت، وتمكنوا من خلع الأبواب الحديدية للنظارة ومدخل قصر العدل، رغم الإجراءات الأمنية المشددة المفروضة من قبل عناصر قوى الأمن الداخلي.

وأفاد مصدر أمني لـ«الأنباء»، أن «ما يزيد على 60 موقوفا بجرائم مختلفة، تمكنوا من الفرار، بعد استخدامهم آلات حادة مكنتهم من خلع أبواب النظارة وممارسة العنف والشدة مع الحراس، وتواروا في الأحراج القريبة من المنطقة»، مشيرا إلى أن «6 منهم أوقفوا سيارة تاكسي بالقوة وأجبروا سائقها على الترجل منها، وفروا بها بسرعة جنونية، وعند وصولهم إلى الطريق السريع التي تربط منطقتي الحدث والشيفرولية، انزلقت السيارة واصطدمت بشجرة كبيرة، ما أدى إلى وفاتهم على الفور».

وعلى أثر وقوع الحادث، حصلت عملية انتشار أمني واسع في محيط قصر العدل في بعبدا، وتمكنت عناصر من شعبة المعلومات من توقيف 15، فيما استمر البحث عن الباقين.

كما حضرت إلى قصر العدل النائب العام الاستئنافي في جبل لبنان القاضي غادة عون، التي أكدت لـ«الأنباء» أنها فتحت تحقيقا فوريا في الحادث.

وردا على سؤال لم تستبعد القاضية عون «حصول تواطؤ بين الموقوفين وعناصر الأمن المولجين حماية النظارة». وأكدت أن «المسؤولين عن عملية الفرار سينالون القصاص العادل، خصوصا أن العملية تسببت بوفاة ستة أشخاص».

المصدر: وكالة الأنباء الكويتية