الوضع في بعلبك ينذر بالأسوأ!

  • محليات
الوضع في بعلبك ينذر بالأسوأ!

يقول ناشطون من بعلبك ان الوضع في المدينة بات ينذر بالأسوأ والازمة الاقتصادية باتت تنعكس على الواقع الامني اذ عادت الى الواجهة اعمال السطو والاعتداءات بهدف السرقة على الطرقات ليلا.

ويضيف هؤلاء بأن ٨٨ محلا ومؤسسة اقفلوا في السوق ومعظم شباب المدينة في انتظار تأشيرة سفر الى الخارج بعدما ضاقت بهم السبل. ومما زاد الطين بلة مؤخرا هو الحديث في المدينة عن الغاء موسم المهرجانات الذي يعول عليه التجار علما ان المدينة وبحكم الامر الواقع السياسي والامني المفروض عليها منذ سنوات خسرت الكثير من وجهها السياحي الذي اشتهرت به قبل الحرب اللبنانية.

ويختم هؤلاء بالقول ان هناك ثورة اجتماعية ستتفجّر عاجلا أو اجلا في المدينة وستطيح بمن جعل من بعلبك جزيرة معزولة عن العالم بعدما كانت في الماضي لؤلؤة تضيء سماء الوطن فنا وغناء وثقافة.

 

المصدر: Kataeb.org