انتشال جثة حفيدة كيندي المفقودة...ماذا حلّ بابنها؟

  • دوليّات
انتشال جثة حفيدة كيندي المفقودة...ماذا حلّ بابنها؟

مايف ماكين هي ابنة نائبة حاكم ولاية ماريلاند السابقة كاثلين كنيدي تاونسند وحفيدة روبرت إف. كنيدي شقيق الرئيس الراحل جون كينيدي، الذي اغتيل خلال فترة سعيه لنيل بطاقة ترشيح الحزب الديمقراطي لانتخابات الرئاسة عام 1968.

أعلنت شرطة الموارد الطبيعية بولاية ماريلاند الأميركية انتشال جثة مايف كيندي تاونسند ماكين حفيدة السياسي الراحل روبرت إف. كيندي مساء أمس (الاثنين)، وقالت إن البحث عن ابنها الصغير لا يزال مستمرا، وفقاً لوكالة «رويترز».

وكانت ماكين (40 عاما) وابنها جيديون (ثمانية أعوام) قد فقدا يوم الجمعة بعد انجرافهما بزورق في خليج تشيسابيك.

ومايف ماكين هي ابنة نائبة حاكم ولاية ماريلاند السابقة كاثلين كنيدي تاونسند وحفيدة روبرت إف. كنيدي شقيق الرئيس الراحل جون كينيدي، الذي اغتيل خلال فترة سعيه لنيل بطاقة ترشيح الحزب الديمقراطي لانتخابات الرئاسة عام 1968.

وتمكّنت إحدى الوكالات التي كانت تتولى البحث عن المفقودين من تحديد موقع جثة ماكين على عمق حوالي 25 قدما تحت الماء.

وقالت الشرطة إنها سوف تستأنف العملية اليوم (الثلاثاء) بحثا عن جيديون.

وكانت ماكين مستشارة لإدارة أوباما للبرنامج العالمي المعني بمرض نقص المناعة المكتسب (إيدز) التابع لوزارة الخارجية، وتطوعت في موزمبيق في «فيالق السلام»، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.

يشار إلى أن تشيسابيك هو خليج في ولايتي ماريلاند وفيرجينيا، ويقع في منطقة وسط المحيط الأطلسي وتفصله شبه جزيرة بشكل أساسي عن المحيط الأطلسي.

وعلى مر عقود من الزمن، تعرضت عائلة كيندي للعديد من المآسي الشهيرة، حيث تم اغتيال جد ماكين وشقيق جدها، كما لقي جون إف كيندي جونيور وزوجته كارولين حتفهما في حادث تحطم طائرة.

المصدر: رويترز