اوساكا اليابانية تستقبل قمة العشرين بمشاركة 37 دولة ومنظمة

  • دوليّات
اوساكا اليابانية تستقبل قمة العشرين بمشاركة 37 دولة ومنظمة

افتتحت قمة مجموعة العشرين رسمياً في مدينة أوساكا غرب اليابان صباح الجمعة، بمشاركة 37 دولة ومنظمة.

وفي كلمة له أمام الحضور، شدد الرئيس الصيني على أن هدف تلك القمة الوصول إلى مقاربة تدفع بالبشرية إلى الأمام.

في حين تطرق الرئيس الأميركي، دونالد ترمب إلى أهمية الاقتصاد الرقمي، قائلاً التدفق الحر للبيانات هو الأساس لنجاح الاقتصاد الرقمي. وأضاف، “نسعى لمستقبل تستفيد فيه جميع شعوب العالم من الاقتصاد الرقمي”.

وافتتح رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي الاجتماع الذي ستهيمن عليه مناقشات مثيرة للجدل تتعلق بالتجارة والتوترات الجيوسياسية وتغير المناخ، وغيرها من الملفات.

ووصل قادة الوفود المشاركة في وقت سابق إلى مقر القمة. كما وصل ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، الذي يرأس وفد المملكة. ويتوقع أن يعقد الأمير محمد بن سلمان على هامش القمة اجتماعات مهمة، غداً السبت، مع الرئيس الأميركي دونالد ترمب، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بالإضافة إلى رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي.

وأعلنت المتحدثة باسم رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الخميس أن ماي ستجتمع مع ولي العهد السعودي، نهار السبت لبحث الوضع في الخليج، وذلك بعد تصاعد التوتر بين الولايات المتحدة وإيران، إثر استهداف ناقلات نفط، وإسقاط إيران طائرة أميركية مسيرة في المياه الدولية.

ويتوقع أن تشهد القمة مناقشة ملفات مهمة على رأسها تصاعد الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، بالإضافة إلى ملف إيران.

وحذّر زعماء الاتحاد الأوروبي، في وقت سابق، أمس الجمعة، من الأضرار التي يتعرض لها الاقتصاد العالمي جراء تصاعد تلك الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

وقال رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر في مؤتمر صحفي إن “العلاقات التجارية بين الولايات المتحدة والصين صعبة وتسهم في تباطؤ في الاقتصاد العالمي”. وأضاف أن “الاتحاد الأوروبي يعمل عن كثب مع الولايات المتحدة والصين واليابان بشأن إصلاح منظمة التجارة العالمية”.

الى ذلك، التقطت عدسات المصورين، قبيل انطلاق قمة العشرين في مدينة أوساكا، صباح الجمعة، لحظات خاطفة من محادثة جانبية بين ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان والرئيس الأميركي دونالد ترامب.

فأثناء توافد رؤساء الدول وقادة الوفود المشاركة لالتقاط الصورة التذكارية، صافح الرئيس الأميركي الأمير محمد بن سلمان، مجرياً حديثاً سريعاً قبل انطلاق القمة التي ستشهد مناقشة لملفات شائكة على رأسها الحرب التجارية والاقتصادية المتصاعدة بين الولايات المتحدة والصين، إلى جانب الملف الإيراني، وكوريا الشمالية.

المصدر: العربية