بارتي إلى الدور الثالث في استراليا المفتوحة

  • رياضة
بارتي إلى الدور الثالث في استراليا المفتوحة

عانت المصنفة أولى الأسترالية آشلي بارتي من الرياح، قبل فوزها السهل على السلوفينية بولونا هرتسوغ 6-1 و6-4، لتبلغ الدور الثالث في بطولة أستراليا المفتوحة في كرة المضرب.

عانت المصنفة أولى الأسترالية آشلي بارتي من الرياح، قبل فوزها السهل على السلوفينية بولونا هرتسوغ 6-1 و6-4، لتبلغ الدور الثالث في بطولة أستراليا المفتوحة في كرة المضرب.

وقالت بارتي الساعية لأن تكون أول أسترالية تفوز باللقب منذ مواطنتها كريس أونيل عام 1978 "خضت مباراة نظيفة اليوم، أنا سعيدة جدا لنتيجتها".

تابعت الأسترالية الفائزة بأول ألقابها على أرضها في دورة أديلايد السبت الماضي "كانت صعبة في النهاية، أعتقد أن الرياح كانت عاملاً كبيراً خصوصاً مع الكرات الجديدة".

وكانت بارتي التي احتاجت إلى ثلاث مجموعات للتفوق على الأوكرانية ليسيا تسورنكو في الدور الأول، قد بلغت ربع النهائي العام الماضي في ملبورن. وقدمت موسماً رائعاً مع تتويجها في بطولة رولان غاروس، وبلغت الدور الرابع في ويمبلدون وفلاشينغ ميدوز.

وتابعت التونسية أنس جابر مشوارها الجيد، فبعد إقصائها البريطانية جوهانا كونتا، بلغت الدور الثالث على حساب الفرنسية كارولين غارسيا 1-6 و6-2 و6-3، لتلاقي فوزنياكي حاملة لقب 2018 في مباراة صعبة.

وتأهلت الأميركية سيرينا وليامس إلى الدور الثالث أيضاً بفوزها على السلوفينية المغمورة تامارا زيدانسيك 6-2 و6-3.

وأقرت الأميركية (38 عاما) الباحثة عن معادلة رقم الأسترالية مارغريت كورت (24 بطولة كبرى) أنها لم تكن في أفضل حالاتها "كانت مباراة جيدة لي، هي مقاتلة ولم تقدم لي الفوز مجانا".

لكن وليامس المتوجة في أستراليا سبع مرات اعترفت بأخطائها وعدم حسم المواجهة في وقت أسرع "ارتكبت أخطاء كثيرة تواليا وتعين علي الصراع مع مشاكلي الخاصة. عرفت أنه يتعين علي اللعب أفضل وعدم ارتكاب الأخطاء السهلة، وإلا ستكون ليلة طويلة لي".

وتلتقي سيرينا في الدور المقبل الصينية وانغ كيانغ التي كانت تغلبت عليها 6-1 و6-صفر في ربع نهائي فلاشينغ ميدوز العام الماضي.
 

موقعة نارية بين أوساكا وغوف 

وضربت الأميركية اليافعة كوكو غوف (15 عاما) موعداً نارياً في الدور الثالث مع اليابانية ناومي أوساكا حاملة اللقب والمصنفة ثالثة، بفوزها الصعب على الرومانية سورانا كيرستيا 4-6 و6-3 و7-5.

علقت غوف بعد الفوز "قال لي والداي انه يمكنني دوما التعويض، ايا تكن النتيجة".

وستكون المباراة مع أوساكا إعادة لمواجهتهما العام الماضي في الدور الثالث من فلاشينغ ميدوز، عندما تفوقت اليابانية على اللاعبة الصاعدة بقوة بمجموعتين 6-3 و6-صفر في 65 دقيقة.

لكن غوف، وبرغم بلوغها السادسة عشرة في اذار/مارس المقبل، تبدو أكثر خبرة "أعتقد أنى سأكون أقل عصبية هذه المرة. كانت المرة الأولى لي على آش (ملعب أرثر آش الشهير في نيويورك)".

تابعت غوف التي تخوض ثالث بطولة كبرى في مسيرتها "نعرف طريقة لعب بعضنا البعض. هي عدوانية بحق. في المرة المقبلة، سأكون أكثر شراسة".

أضافت غوف التي تخطت في الدور الأول مواطنتها المخضرمة فينوس وليامس حاملة لقب 7 بطولات كبرى "لا شيء لدي لأخسره".

وكانت غوف على بعد نقطتين من خسارة المباراة في المجموعة الحاسمة أمام كيرستيا المصنفة 74 عالميا، لكنها صمدت وحسمت المواجهة لتضرب موعدا مع أوساكا (22 عاما) المتغلبة على الصينية شنغ سايساي 6-2 و6-4.

وفقدت المصنفة أولى عالمياً سابقاً أعصابها في إحدى فترات المباراة، إذ قامت برمي مضربها وركله. قالت "كنت أفكر انني لا اريد حقا خوض مجموعة ثالثة هذه المرة".

وفي بطولتها الأخيرة قبل اعتزالها المبكر، تابعت الدنماركية كارولاين فوزنياكي المصنفة أولى عالميا سابقا صعودها وعوضت تأخرها في مجموعتين لتتغلب على الأوكرانية دايانا ياستريمسكا 7-5 و7-5.

وبالنتيجة عينها، فازت التشيكية بترا كفيتوفا وصيفة العام الماضي على الإسبانية باولا بادوسا.

المصدر: AFP