باسيل وعائلته انتقلوا للسكن في قصر بعبدا...3 أيام اجتماعات في مكتب جريصاتي انتهت بفشل ذريع!

  • محليات
باسيل وعائلته انتقلوا للسكن في قصر بعبدا...3 أيام اجتماعات في مكتب جريصاتي انتهت بفشل ذريع!

كشفت الاعلامية ديما صادق عن اجتماعات متواصلة على مدى ثلاثة أيام عقِدت في قصر بعبدا بدعوة من وزير الخارجية جبران باسيل للمقرّبين منه بهدف التخطيط للقيام بتظاهرة والنتيجة كانت 136 شخص متضامن مع العهد القوي.

وكتبت صادق عبر تويتر:"يوم الخميس غادر جبران وكل عائلته منزلهم الكائن في الرابية ليمكثوا في قصر بعبدا - مع العلم أن بيته يحرسه ٣٠ عسكري. بالمشبرح جبران ومرته وولاده ساكنين بقصر الشعب هلق .( هل هذا مسموح بروتوكوليا ؟).

أضافت:"ابتداء من الأحد ليلا دعا جبران لاجتماعات متواصلة للمقرّبين منه وهم :

رشا رياشي

انطوان قسطنطين

غسان سعود

وغيرهم.

الاجتماعات على مدى ثلاثة ايام هدفت للتخطيط لقيام تظاهرة دعم  للعهد وجبران.

الهدف حشد الآلاف. الاجتماعات كانت تجري في مكتب سليم جريصاتي في القصر دون حضور الأخير.

تمّ تحديد نهار التضامن اليوم. نتيجة اجتماعات الأيام الثلاثة المتواصلة كان: حضور 137 مواطن بالعدد امام قصر العدل تضامنا مع العهد

واذا منشيل منن المراسلة اللي تهجمت على المتظاهرين بالشارع بيطلعوا 136

الخلاصة: 136 شخص للعهد القوي

الى اللقاء مع خبرية أخرى من بعبدا".

المصدر: Kataeb.org