بالتفاصيل... هكذا فرّ كارلوس غصن من اليابان الى تركيا وصولا الى لبنان

  • محليات
بالتفاصيل... هكذا فرّ كارلوس غصن من اليابان الى تركيا وصولا الى لبنان

تواردت تباعا أسرار هروب كارلوس غصن المدير التنفيذي السابق لشركة “رينو – نيسان”، بعد أن أعلنت شركة “إم إن جي” التركية للطيران اعتراف أحد موظفيها بتزوير السجلات.

وذكرت شركة “إم إن جي” التركية (MNG) الخاصة لرحلات الطيران اليوم الجمعة أن كارلوس غصن استخدم إحدى طائراتها الخاصة على نحو غير قانوني للفرار من اليابان، مضيفة أنها قدمت شكوى قانونية.

وقالت الشركة في بيان إن أحد موظفيها اعترف بتزوير السجلات لاستبعاد اسم غصن من الوثائق الرسمية دون علم الشركة.

كما نقلت وكالة “رويترز” قول الشركة أنه “في كانون الأول 2019 استأجر عميلان مختلفان طائرتين من “إم إن جي غيت”، مضيفة أن إحدى الرحلتين اتجهت من دبي إلى أوساكا ومن أوساكا إلى اسطنبول والأخرى من اسطنبول إلى بيروت.

وأكدت أنه لم تكن هناك صلة واضحة بين الرحلتين المستأجرتين.

من جهتها، قالت صحيفة “صباح” التركية إن غصن وصل عبر طائرة شحن إلى مطار أتاتورك باسطنبول، وكان مختبئا في “حقيبة آلة موسيقية” (contrabass) بين البضائع في الطائرة، وأشارت إلى أن الإدعاءات أفادت بأنه جرى نقل رجل الأعمال اللبناني من خلال فرقة موسيقية دخلت البيت لإحياء احتفال بمناسبة رأس السنة.

ولفتت إلى أن غصن استقل طائرة تحمل رقم ذيل “TC-RZA” والتي انطلقت به إلى لبنان، مشيرة إلى أن الأمن التركي يجري تحقيقات مع تسعة أشخاص من ضمنهم أربعة طيارين.

ولفتت إلى أنه تم نقل غصن بواسطة مركبة سارت مسافة 506 كم باتجاه مدينة أوساكا اليابانية، ومن ثم استقل طائرة في 29 كانون الاول الماضي، تحمل لوحة “TC-TSR”، انطلقت به إلى مطار أتاتورك التركي.

وذكرت الصحيفة أن مدير عام شركة “MNG” للشحن، جان شاشماز، قام بالتقصي حول الحادثة، ثم اصطحب محاميه وقدما بلاغا للشرطة.

وأضافت أنه بحسب التحقيقات التي أجرتها الشرطة، تبين أن طائرة تحمل رقم ذيل “TC-RZA” توقفت أمام حظيرة شركة الشحن “MNG” في الساعة 05:29 يوم 30 ديسمبر الماضي، مشيرة إلى وجود طائرة أخرى تحمل رقم ذيل “TC-TSR” ركنت على بعد 20 مترا من الحظيرة في الوقت ذاته.

وكشفت الشرطة أن سيارة رمادية اللون تابعة لشركة “MNG” اقتربت من الطائرة “TC-TSR” في الساعة 05:33، وبعد 5 دقائق بالضبط اقتربت السيارة ذاتها من باب الطائرة التي تحمل اسم “TC-RZA”، لافتة إلى أن شخصا نزل من السيارة بسرعة.

هذا وأوضحت السلطات التركية أنه وبعد الفحص تبين أنه لا وجود لأثر تسجيل دخول وخروج كارلوس غصن في تركيا، مضيفة أيضا أنه لا يوجد أي بيانات تخص غصن في كلا الطائرتين.

توازيا، قضت محكمة تركية، اليوم الجمعة، باعتقال 5 مشتبه بهم بعد إلقاء القبض عليهم في إطار تحقيق حول سفر الرئيس السابق لشركة نيسان للسيارات كارلوس غصن عبر تركيا إلى لبنان بعد هروبه من اليابان.

وأصبح غصن هاربًا دوليًا بعدما كشف، يوم الثلاثاء، عن فراره إلى لبنان؛ هربًا مما وصفه بالنظام القضائي ”الفاسد“ في اليابان، حيث يواجه تهمًا تتعلق بجرائم مالية.

المصدر: Kataeb.org