بالصوت- رئيس بلدية صربا الجنوبية ينهال بالضرب على جيزيل فارس وعلى القضاء التحرك اليوم قبل الغد

في زمن بات كل شيء سهلا، في دولة هي أشبه بشريعة الغاب، اعتدى رئيس بلدية صربا الجنوبية الياس الحلو بالضرب وانهال بالشتائم على عضو المجلس البلدي جيزيل فارس.

وفي المعلومات، فإنّ فارس أبدت شكوكاً حول فواتير البلدية معتبرة أنّها مزوّرة، لا سيّما أنّ فاتورة المازوت بلغت مثلا 160 مليون ليرة لشهر واحد في قرية يبلغ عدد سكانها الـ800 شخص، وقد طلبت تصوير محاضر اجتماعات البلدية والفواتير لكن رئيس البلدية رفض السماح لها بالتصوير والتدقيق بالفواتير.

وانتشر على مواقع التواصل تسجيل صوتي يظهر جدالًا بين الحلو وفارس حول أحقيتها في الحصول على المحاضر، لكن الحلو اعتبر انه هو فقط من يحق له ذلك فيما يقتصر عملها على تدوين الملاحظات والتوقيع بحسب ما قال، لتتطوّر الأمور الى حدّ الشتم وبعدها قام كما هو واضح في التسجيل بضرب فارس.

منسق المرصد اللبناني للفساد وعضو المكتب السياسي الكتائبي شارل سابا غرد عبر تويتر معلقا على الحادثة فقال: "اعتدى رئيس بلدية صربا الجنوبية الياس الحلو بالضرب على عضو المجلس البلدي وزميلتنا في "المرصد اللبناني للفساد" جيزيل فارس، لأنها قامت بواجبها".

وأضاف: "إذا كان رئيس البلدية لا يفقه في القانون والأخلاق، فمن واجب محافظ جبل عامل ووزارة الداخلية التدخل حفاظاً على المال العام وصوناً للقانون".

والسؤال الذي يطرح: "هل سيتحرّك القضاء لردع رئيس بلدية صربا الجنوبية وغيره ممن ينهالون بالضرب على سيدة كل هدفها الاستفسار عن هدر المال العام في بلد ينهش فيه الفساد مؤسسات الدولة؟ وهل يعرف من يستسهل الاعتداء على السيدات أن مكانه الطبيعي هو السجن؟

المصدر: Agencies