بالصورة- أمير علي حاجي زادة يظهر ووراءه علم حزب الله...ويتراجع!

  • إقليميات

ظهر قائد القوة الجوية للحرس الثوري الإيراني في مؤتمر صحافي، واضعاً خلفه أعلام الاحزاب التي تتبع لإيران، وأبرزها حزب الله اللبناني، وأنصار الله "الحوثي"، وحماس الفلسطينية.

وفي السابق، كان مسؤولو الحرس الثوري الإيراني يتمسكون بوضع علمي إيران والحرس الثوري فقط خلف المتحدث، إلا أن هذه المرة يبدو أن إيران تتفاخر بتبعية تلك الاحزاب لها، فقام المسؤول الإيراني بوضع هذه الأعلام في الخلف.

والأعلام بالترتيب من اليمين لليسار هي:

"زينبيون".. أغلبهم من الشيعة الباكستانيين يقاتلون في سوريا

"فاطميون".. أغلبهم من الشيعة الأفغان يقاتلون في سوريا

حركة حماس الفلسطينية

"الحشد الشعبي" العراقية

"أنصار الله" (الحوثيين) في اليمن

"حزب الله" اللبناني

علم سلاح الجو الإيراني

علم القوة الصاروخية في إيران

علم إيران

ونقلت وسائل إعلام إيرانية عن أمير علي حاجي زادة، قائد القوة الجوفضائية التابعة للحرس الثوري، قوله إن ضربات طهران الصاروخية على أهداف أميركية بالعراق لم تستهدف قتل جنود أميركيين وإنما الإضرار "بالآلة العسكرية" الأميركية ليتراجع عما اعلنته ايران قبل ذلك، مضيفا أنها بداية لسلسلة هجمات عبر المنطقة.

وقال:"وجود الأميركيين في المنطقة بات في خطر وأدعوهم للاتعاظ مما حصل معهم ومغادرة المنطقة طوعاً".

واليوم، أكد القائد الجديد لفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني الجنرال إسماعيل قاآني أنه سيواصل السير على النهج الذي حدده سلفه قاسم سليماني الذي قُتل في ضربة جوية بطائرة مسيرة أميركية الأسبوع الماضي.

وقال إسماعيل قاآني: "سنواصل على هذا الطريق المنير بقوة"، مشيرا إلى أن الهجوم الصاروخي الذي نفذته إيران على أهداف أميركية في العراق سيؤدي في نهاية المطاف إلى طرد الولايات المتحدة من المنطقة. 

المصدر: Kataeb.org