بالصورة- البرازيل تتعرّض لضربة قوية أمام نيجيريا

  • رياضة

تعرض منتخب البرازيل لضربة قوية في بداية مواجهته أمام منتخب نيجيريا في المباراة الودية التي أقيمت في سنغافورة، ضمن لقاءات الاتحاد الدولي لكرة القدم.

والضربة التي تعرض لها المنتخب البرازيلي تتمثل في تعرض لاعبه نيمار دا سيلفا، جناح السيلساو وفريق باريس سان جيرمان لإصابة جديدة.

وتعرض نيمار لإصابة في العضلة الخلفية، جعلته يغادر المباراة، بعد 12 دقيقة فقط.

وتوقف نيمار عن اللعب، وشعر بآلام في العضلة الخلفية اليسرى، ليقوم المدير الفني للبرازيلي، تيتي، بإجراء تبديل اضطراري بخروج اللاعب.

وشارك بدلًا من نيمار اللاعب فيليب كوتينيو نجم فريق بايرن ميونيخ الألماني، المعار إليه من برشلونة.

وخاض نيمار مباراتين وديتين مع البرازيل في سنغافورة، ضد السنغال ثم نيجيريا.

ويستعد النجم البرازيلي للعودة إلى فريقه الباريسي الذي سيخوض مباراتي نيس يوم الجمعة المقبل في الدوري الفرنسي، وبعدها بأربعة أيام يحل ضيفا على كلوب بروج البلجيكي في دوري أبطال أوروبا.

ومن المفترض أن يخضع لفحص طبي للوقوف على مدى خطورة الإصابة، وتحديد موقفه من المشاركة في المباريات المقبلة.

يشار الى ان المباراة بين البرازيل ونيجيريا انتهت بنتيجة 1-1، وكان المنتخب النيجيري قد افتتح التسجيل في الشوط الأول ليعود منتخب السامبا ويعادل النتيجة.

المصدر: Kataeb.org