بالصورة - بعد تبادلها الضربات مع حزب الله... إسرائيل في أول اجراءاتها العسكرية عند الحدود!

  • إقليميات

عادت الحياة الى طبيعتها في منطقة مرجعيون بعد عملية حزب الله في بلدة مارون الراس.

وجابت دوريات الجيش اللبناني والقوات الدولية المشتركة مناطق وبلدات الوزاني وكفركلا وعديسة وصولا لبلدة ميس الجبل وسط تحليق مروحي للامم المتحدة.

وسجلت حركة ناشطة لابناء المنطقة في تنقلاتهم واشغالهم واعمالهم، فيما بقيت دوريات الجيش الاسرائيلي غائبة عن الحدود وداخل البساتين المقابلة لبلدات الخيام وكفركلا والعديسة. كما سجل غياب للطائرات المسيرة واختفت نهائيا من سماء المنطقة، وشهدت منتزهات الوزاني حركة زوار عادية.

وأفادت "الوكالة الوطنية للاعلام" أن القوات الاسرائيلية، ركبت خيمة من أعمدة والواح حديدية، جنوب قرية الغجر المحتلة، مقابل بلدة الوزاني، مع تحركات لآليات عسكرية ومدنية تابعة للجيش الاسرائيلي في محيطها.

وكان قد إستأنف الجيش الإسرائيلي صباح اليوم اعمال الحفريات ورفع السواتر الترابية قرب الطريق العسكرية المحاذية للسياج التقني مقابل منتزهات الوزاني قضاء مرجعيون، بواسطة بوكلن عدد 2، فيما تنقل 3 شاحنات الاتربة الى الجهة الجنوبية لبلدة الغجر السورية المحتلة.

وهذا وأطلقت القوات الاسرائيلية اليوم، منطادين تجسسيين مقابل منطقة العاصي في بلدة ميس الجبل.

 

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام