بالصورة: عناصر الحزب بسلاحها عند مدخل زحلة

  • محليات

استقبل عناصر حزب الله المسؤول الذي قتل في سوريا بالسلاح.

في دولة اللادولة، استقبل الأحد، عناصر حزب الله المسؤول الذي قتل في سوريا، وهم بكامل عتادهم العسكري، عند مدخل مدينة زحلة.

وأطلقوا الرصاص الطائش، ما أرهب المواطنين الآمنين والمدنيين الذين يسكنون المحلة.

وغرّد غرّد النائب ميشال ضاهر عبر حسابه على تويتر قائلا: “ان ما جرى اليوم على اوتوستراد زحلة من مظاهر مسلحة وإطلاق نار عشوائي لهو أمر مستنكر تمامًا ولا يساعد على تعزيز السلم الاهلي بل يؤدي الى دك المسمار الاخير في نعش هذا الوطن. لذا أطالب القوى الامنية والعسكرية التصدي لهذه الممارسات الشاذة حفاظًا على ما تبقى من العيش المشترك.”

 

 

المصدر: Kataeb.org