بالصور- الحشود تتوافد إلى بكركي وكلمة البطريرك ستكون من روحية العظات

  • محليات

يستمر توافد الحشود من مختلف المناطق والطوائف للمشاركة في التحرّك الشعبي الداعم للبطريرك الراعي.

تتقاطر الوفود الى ساحة الصرح البطريركي في بكركي للمشاركة في التحرك الداعم لطروحات سيّده البطريرك مار بشارة بطرس الراعي وسطة مواكبة امنية كبيرة وانتشار للعناصر على طول الطرق المؤدية الى الصرح.  ورفعت في الباحة الخارجية 3 لافتات "لبنان اولا واخيرا"، "حياد - سيادة - استقرار"، و"بكركي لكل لبنان". وتصدح في الصرح "أناشيد وطنية ودينية".

وظهرًا، كان المؤيدون لمواقف البطريرك الراعي قد بدأوا يتجمعون في جل الديب، استعدادًا للانطلاق بمواكب سيارة للمشاركة في التجمع المركزي في ساحة بكركي مع التزام الاجراءات الوقائية التي يفرضها فيروس كورونا.

ورفع المشاركون الأعلام اللبنانية وصورًا للراعي، ويبثون عبر مكبرات الصوت أقواله الداعية الى الحياد والى عقد مؤتمر دولي لدعم لبنان.

كما تجمّع المؤيدون في الزوق وفي عدد من النقاط الاخرى.

أما في مضمون كلمة سيّد الصرح، فذكرت معلومات قناة "الجديد"  أن كلمة البطريرك الراعي ستكون من روحية العظات التي طالب خلالها الرئيسين عون والحريري بتأليف الحكومة سريعًا والابتعاد عن التلهي بصراع الصلاحيات والأثلاث المعطلة والمقاعد الوزارية وسيوضح مطلبه بالمؤتمر الدولي بأنه لإنقاذ لبنان فقط من دون المس بسيادته وهو لم يطالب بالفصل السابع ولا بإدخال الجيوش الاجنبية.

وأفادت مصادر الثنائي الشيعي لـ"الجديد" ألا خلاف بين بكركي والثنائي الشيعي على إنقاذ لبنان والثنائي يتلاقى مع البطريرك في ضرورة الاسراع في تأليف الحكومة لتكون هي من تقرر سياسة لبنان الخارجية والابتعاد عن المس بسيادة لبنان عبر طروحات يمكن ان تغذي الانقسامات الداخلية.

المصدر: Kataeb.org