بالصور- بين جل الديب والزلقا...رحل علاء ابن الـ34

  • متفرقات

لا تكفي عبارة "ضيعان الشباب" في بلد يستنزف أجياله في حرب حوادث السير الأكثر شراسة من كل الحروب التي اختبرها البلد الذي لا يتجاوز عدد سكانه ال4 ملايين نسمة، ويشهد على أرضه نحو 5 آلاف حادث مروري و496 قتيل وسرعة زائدة تأخذ في طريقها أخضر العمر وغصة تبقى عالقة في قلوب الأهل ولن يكون آخر الضحايا ابن بلدة المنية في شمال لبنان علاء محمد جاجية ابن ال34 سنة .

قضى علاء بسبب السرعة الزائدة بحسب غرفة التحكم المروري حيث اصطدمت سيارته بالحاجز الاسمنتي على اوتوستراد ‎جل الديب باتجاه ‎الزلقا بعد منتصف ليل امس مخلّفا حزنا وصدمة في قلوب أهله ومحبيه .

فكم من شباب بعد يسيرون على خطى علاء في السرعة التي فيها ندامة وحزن كبير وخسائر متتالية للعائلة والوطن الذي يدثرهم ترابه بدلا من أن يزفهم عرسان وطاقات منتجة وفاعلة .

المصدر: المستقبل