بالصور- زحمة الأحد...بين البر والبحر

  • محليات

عاد مشهد الزحمة الخانقة إلى بيروت، وتحديداً إلى محيط منطقة البيال، وهذه المرة بسبب توزيع مساعدات للعائلات المحتاجة.

عاد مشهد الزحمة الخانقة إلى بيروت، وتحديداً إلى محيط منطقة البيال، وهذه المرة بسبب توزيع مساعدات للعائلات المحتاجة.

كما سجّلت حركة المرور كثيفة على اوتوستراد جونيه من مفرق شننعير باتجاه ذوق مكايل دون عوائق للسير.

في أخبار الطرقات أيضا، نقل عناصر من الدفاع المدني جريحين، احدهما إلى مستشفى سيدة لبنان في جونية والآخر الى مركز كسروان الطبي في غزير اصيبا جراء تعرضهما لحادث سير وقع على أوتوستراد الصفرا - كسروان.

كما واسفر الحادث عن سقوط جريح ثالث تولت جهات أخرى نقله إلى المستشفى للمعالجة.

وسقط جريح جراء حادث مروري على اوتوستراد السعديات باتجاه بيروت .

الى هذا، يوم أحد صيفي، فقرّر كثير من اللبنانيين تمضيته على شاطئ البحر وفي المسابح، تزامناً مع بدء تخفيف إجراءات العزل. 

وبرغم ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا أمس، إلا أنّ كثراً قرروا الخروج اليوم، و"التفسيح" بعض الشيء، بعد مدّة حجر استمرّت تقريباً نحو ثلاثة أشهر.

ولأنّ شبح الوباء لم يغرب تماماً عن لبنان والعالم، فإنّ التذكير واجب بضرورة الحفاظ على التباعد الاجتماعي ووضع الكمامة لئلا نعود شهوراً إلى الوراء.

المصدر: Kataeb.org