بالصور - مع بداية الأسبوع... إحتجاجات مطلبية تعم لبنان في ظل تعاظم الأزمات!

  • محليات

شهد اليوم الأول من ايام الاسبوع احتجاجات وقطع طرقات في مناطق عدة.

مع تردي الأوضاع المعيشية وتفاعل الأزمات التي تعصف بلبنان يوماً بعد يوم، شهد أول ايام الاسبوع احتجاجات وقطع طرقات في مناطق عدة.
وفي التفاصيل، قام سائقو الشاحنات التابعون لشركات الإسمنت بإفقال الطرق في وسط بيروت احتجاجا على عدم السماح لشركة الترابة الوطنية السبع باستثمار المقالع.
وفي إطار متصل، اعتصمت مجموعة من الناجحين في دورة خفراء الجمارك لعام ٢٠١٤ امام مدخل السراي الحكومي لجهة زقاق البلاط.
وافادت الوكالة الوطنية عن اقدام سائقي السيارات العمومية على قطع الطريق أمام وزارة الداخلية في منطقة الصنائع.
وسُجّل إعتصام للمعلمين المصروفين تعسفياً أمام وزارة التربية.
وقد قطعت مجموعة من المحتجين عدداً من الطرقات اللبنانية أبرزها تقاطع الصيفي بالاتجاهين، قصقص كورنيش المزرعة وشارع الحمرا أمام وزارة الداخلية باتجاه تقاطع سبيرز، وذلك احتجاجاً على الأوضاع المعيشية المتردية.

ونفذ عدد من الناشطين في مدينة صيدا وقفة احتجاجية امام قصر العدل في المدينة تضامنا مع الناشطين الموقوفين في بيروت وطرابلس طالبوا خلالها باخلاء سبيلهم داعين الى قضاء حر ومستقل.
وحمل المحتجون لافتات دعت الى محاسبة الفاسدين والى استقلالية القضاء.
وقد جرى الاعتصام وسط اجراءات امنية اتخذتها قوى الأمن الداخلي أمام قصر العدل وفي محيطه.

وعقدت نقابة عمال ومستخدمي مؤسسة كهرباء لبنان إجتماعا إستثنائيا، عند العاشرة من قبل ظهر اليوم في المبنى المركزي للمؤسسة.

وأعلنت النقابة، في بيان، انها "بعد أن علمت أن التعديلات على القانون رقم 462/ 2002 الخاص بتنظيم قطاع الكهرباء و منه المادة 45 المتعلقة بحقوق عمال ومستخدمي مؤسسة كهرباء لبنان من ضمن جدول أعمال جلسة مجلس الوزراء غدا الثلاثاء الموافق في 7/7/2020، وإن أقرت هذه التعديلات ستقضي على حقوق العمال ومكتسباتهم وديمومة عملهم، لذا قررت النقابة إعلان الإعتصام التحذيري يوم الثلاثاء الواقع في 7/7/2020 والتوقف عن العمل ووقف الصيانة والتصليحات في المبنى المركزي للمؤسسة وكافة مراكزها ودوائرها على الأراضي اللبنانية كافة، على أن يصار بعدها الى عقد مؤتمر صحافي في حال أقرت التعديلات المطروحة في جلسة مجلس الوزراء غدا لإعلان الخطوات التصعيدية".

وذكرت النقابة "الجميع وخصوصا الحكومة بأن عمال ومستخدمي مؤسسة كهرباء لبنان ليسوا سلعة للبيع والشراء والتصرف بهم كيفما تشاؤون".

المصدر: Kataeb.org