بالصور- نجوم المستديرة عادوا بوزن زائد

  • رياضة

تعرض نجوم كرة القدم لسخرية كبيرة من جماهير أنديتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، لأنهم عادوا من الحجر المنزلي بوزن زائد ما يعطي مؤشرا لعدم جاهزيتهم لاستكمال المباريات.

عاد عدد من نجوم كرة القدم، من العزل الاجتماعي، محملين "بوزن زائد"، دق ناقوس الخطر حول جاهزيتهم للعودة لمنافسات كرة القدم.

وانتشرت صور نجوم الغريمين، برشلونة وريال مدريد، الأربعاء، أثناء وصولهم لمقر النادي لإجراء فحوصات فيروس كورونا المستجد، استعدادا لعودة التدريبات الاثنين المقبل.

ولفت الأنظار النجمان لويس سواريز، مهاجم برشلونة، وإيسكو، لاعب وسط ريال مدريد، اللذان بدت عليهما زيادة الوزن واضحة، جراء فترة الانعزال الاجتماعي.

ولاقت الصور سخرية كبيرة من جماهير كرة القدم، على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أنها قد تعطي مؤشرا لعدم جاهزية اللاعبين لاستكمال مباريات كرة القدم بالنسق المرتفع الذي تعودوا عليه.

ويعاني عدد من اللاعبين من زيادة الوزن السريعة، فور التوقف عن التمارين اليومية المكثفة، التي تعودوا عليها خلال موسم كرة القدم الطويل.

ويمثل الحجر المنزلي تحديا حقيقيا لنجوم المستديرة، بخاصة وأن التوقف غير معروف النهاية، وأن اللاعبين عليهم أن يكونوا في قمة مستواهم فور عودة المنافسات، التي تدخل مراحلها الأخيرة، على عكس فترة الإجازات الصيفية التي يكون فيها اللاعبون في حالة استجمام، قبل فترة إعادة التأهيل التي تسبق الموسم.

وقال أخصائي اللياقة البدنية، محمود زايد: " لاعب كرة القدم في الحجر المنزلي لن يتمكن من حرق نفس عدد السعرات الحرارية التي تعود على حرقها في الوضع الطبيعي، لذلك سيكون واجبا عليه تقليل كميات الطعام التي يتناولها".

وأضاف: "اللاعب المحترف يحفز نفسه باتباع الأهداف التي وضعها في  بداية الموسم الكروي، قبل أن يتوقف، والتي لا يزال يطمح بتحقيقها هذا الموسم".

وعادة ما نشهد نجوم كرة القدم، بزيادة وزن "غريبة"، خلال فترة التوقف الصيفي، ومن أبرز هذه الأمثلة مؤخرا، النجم البلجيكي إيدن هازارد، الذي ظهر بوزن زائد عند بداية مشواره مع ريال مدريد الإسباني، قادما من تشلسي الإنجليزي، في صيف 2019.

وأشار زايد إلى أنه حتى اللاعبين الملتزمين صحيا، من المستحيل أن يكونوا جاهزين بشكل كامل للعب على أعلى مستوى الآن، حتى وإن حاولوا الحفاظ على لياقتهم البدنية، فالجانب الفني شبه مفقود.

المصدر: سكاي نيوز