بالصور- هيبة الدولة المفقودة تسقط مجددا في عوكر...خلع أبواب وغادة عون تقتحم بمؤازرة التيار

وصلت المدعية العامة الاستئنافية في جبل لبنان القاضية غادة عون الى مكاتب شركة للصيرفة في عوكر.

في مخالفة جديدة لقرار مجلس القضاء الأعلى، وصلت المدعية العامة الاستئنافية في جبل لبنان القاضية غادة عون الى مكاتب شركة للصيرفة  في عوكر.

شركة الصيرفة رفضت دخول القاضية عون بسيارتها فتوجّهت سيرًا على الأقدام.

وقالت في أحاديث صحافية: "أصحاب الشركة منعوني من الدخول بسيارتي".

أضافت:" ما صدر عن مجلس القضاء الاعلى بيان لا قرار ولم اتبلغ به بعد لافتة الى ان "ما حصل من منعي دخول شركة الصيرفة بسيارتي هو جرم مشهود وأناشد القوى الامنية ورئيس الجمهورية التدخل".

وتابعت:"ما خلوني فوت لأن الداتا بتفضحن" وأطلب من القضاء أن يقف معي هذه حقوق العالم مش حقوقي "أنا ما فرقانة معي بروح بقعد ببيتي وخلصنا" مشيرة الى ان "هذه الداتا تظهر كيف تمّ تحويل الأموال ومن المسؤول عن ارتفاع سعر صرف الدولار".

وانتشرت صورة لغادة عون وهي تدوّن في سيارتها تقريراً عن عدم السماح لها بالدخول الى الشركة الماليّة. 

وبانتظار الفرج تحوّلت سيارة عون الى مكتب حيث تستمع الى المحامين.

ولاحقا، خلع مناصرو التيار الوطني الحر الباب الخارجي لشركة الصيرفة في عوكر للسماح لسيارة غادة عون بأن تدخل.

وبعد قرابة الساعتين من وصولها، ترجّلت عون من سيارتها وتوجهت إلى بوابة شركة الصيرفة وطلبت من مجموعة "متحدون" الابتعاد عن الباب بعد ان اقتحموا الملكية الخاصة لشركة مكتف في عوكر.

عون توجهت إلى مدخل الشركة بعدما طلبت من المحامي رامي عليق مرافقتها وإحضار حدّاد لخلع الاقفال واقتحام المبنى وهكذا حصل.

ولفت "الجديد" الى ان العمال الذين تستعين بهم القاضية عون يعملون على خلع باب الغرفة التي لم تتمكن من الدخول إليها في المرة السابقة.

وبعد تدافع بين القوى الأمنية والمعتصمين امام شركة الصيرفة في عوكر، عملت القوى على إبعاد مناصري القاضية عون من أمام الشركة فيما دعت القاضية المتظاهرين الى الابتعاد عن البوابة الرئيسية والاستماع إلى أوامر القوى الأمنية.

ولفت "الجديد" الى ان العمال خرجوا من مقرّ شركة مكتف مؤكدين أنهم تمكنوا من خلع البوابة الداخلية التي تقود إلى الغرفة التي تحتوي على الداتا.

وصدر عـن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامة ‏البلاغ التالي‎:‎

‏"أعطيت الأوامر الفورية لعناصر قوى الامن الداخلي لحفظ الامن والنظام بغية ‏إبعاد المدنيين عن الممتلكات الخاصة العائدة لميشال مكتف في عوكر، وذلك من ‏دون التدخل بإجراءات الضابطة العدلية"‏‎.‎

 

وبقيت عون في الشركة لساعات الليل حيث تمّت مصادرة أجهزة الكمبيوتر والسيرفير ووضعها في سيارة القاضية.

 

المصدر: Kataeb.org