بالصور والفيديو - اشتباكات عنيفة في حي الشراونة في بعلبك تستدعي تدخل الجيش

تدور اشتباكات عنيفة في حي الشراونة في بعلبك مما استدعى تدخل الجيش اللبناني لتوقيف مطلقي النار.

تدهور الوضع بشكل دراماتيكي مساء اليوم الثلاثاء في حي الشراونة في بعلبك، إثر إشكال بدأ فرديًا بين أشخاص من عائلتي "وهبة" من جهة و"زعيتر" من جهة ثانية، ليتطوّر إلى اشتباكات عنيفة تستخدم فيها القذائف الصاروخية والعيارات النارية الخفيفة والمتوسطة.
وقد أفاد مندوب kataeb.org عن سقوط قذيفة في منزل ابو هيثم خزعل في الشيقان في بعلبك نجت منها العائلة بأعجوبة، كما اصيب منزل المواطن حسين صلح بالرصاص الطائش.
كذلك سقطت قذائف في جبانة المقاصد في بعلبك وبالقرب من ثكنة غورو.
الرصاص طاول ايضًا منزل طلال الشمالي في بعلبك، ما أثار الهلع في صفوف المواطنين.
وذكر مندوبنا أن الرصاص تساقط في سوق بعلبك، وطاول السيارات المركونة بجانب القلعة، كما طاول اطراف معبد فينوس، ولم تسلم المدافن في المدينة من العيارات النارية.
ولم يوفر إطلاق النار الجيش اللبناني الذي تدخل منذ بداية الاشتباكات لملاحقة مطلقي النار، فقد أفيد عن تعرض مركز تابع للجيش اللبناني لاطلاق نار في الشروانة في بعلبك.
بيان توضيحي للجيش
وفي وقت لاحق، صدر عن قيادة الجيش ـــ مديرية التوجيه البيان الآتي:
بتاريخه، تطوّر خلاف عائلي سابق بين عائلتين في حي الشراونة- بعلبك بسبب أفضلية مرور، ما أدّى إلى تبادل لإطلاق نار كثيف في الهواء من أسلحة خفيفة وقذائف آر بي جي. وعلى الفور تدخلت وحدات من الجيش وعمدت إلى تسيير دوريات وإقامة حواجز ظرفية لإعادة الوضع إلى طبيعته.
وتجري ملاحقة مطلقي النار لتوقيفهم وإحالتهم على القضاء المختص".
وقرابة العاشرة والنصف مساء أفيد أن الاتصالات نجحت على ما يبدو في تطويق الاشكال وعاد الهدوء الحذر الى حي الشروانة في بعلبك.

المصدر: Kataeb.org