بالصور والفيديو - صرخات الجوع والغضب ضد السلطة وحكومة الصورة تنفجر من جل الديب إلى المناطق

  • محليات

الأزمات على اللبناني تتوالى ووجعه وجوعه لا يُحتملان، فيما السلطة الحاكمة وحكومة ال 97 % انجازات تعيش في كوكب آخر، فلا تسمع وجع مواطنيها ولا ترى معاناتهم لتبادر على عجل إلى وضع الحلول، لكن اللبناني قادر على فعلها مرة اخرى وقلب الطاولة كما فعل في 17 تشرين 2019 وها هو يعبّر عن نقمته على الطبقة الحاكمة عبر الاحتجاج وقطع الطرقات.

وعمّت الاحتجاجات وقطع الطرقات التي كانت قد بدأت صباحا  مختلف المناطق اللبنانية مساء اليوم.

فقطع عدد من المحتجين أوتوستراد جل الديب على المسلكين احتجاجًا على الأوضاع المعيشية الصعبة وعلى توقيف ناشطين.

وقد أعاد الجيش اللبناني فتح الاوتوستراد على المسلك الغربي فيما المسلك الشرقي ما زال مقفلاً.

وأفيد عن اشكال وقع بين محتجين والجيش في زوق مصبح لدى محاولتهم قطع الاوتوستراد ادى الى توتر بين الطرفين، وعلم انه تم رشق عناصر الجيش بالحجارة ما ادى الى  سقوط جرحى عمل الصليب الاحمر على نقلهم الى مستشفيات المنطقة.

الى هذا، فان الطرقات المقطوعة في بيروت بحسب التحكم المروري هي: تقاطع عمر بيهم قصقص والحمرا امام مصرف لبنان وساحة الشهداء امام جامع الامين.

اما في نطاق الشمال فان الطرقات المقطوعة بحسب التحكم المروري فهي: دوار المرج - الميناء طرابلس واوتوستراد المنية محلة بحنين.

كما اقدم شبان على قطع الأوتوستراد الساحلي في محلة السعديات بالاطارات المشتعلة.

وفي هذا الاطار، افادت غرفة التحكم المروري عن ‏قطع أوتوستراد الجية عند مفرق برجا بالاتجاهين.

وفي صيدا، قطع الطريق جزئيا عند تقاطع ساحة ايليا بعد وصول مسيرة سيارات كانت تجوب شوارع واحياء صيدا وضواحيها وتدعو الناس للنزول الى الشارع، احتجاجا على ارتفاع سعر صرف الدولار وتدهور الاوضاع الاقتصادية والمعيشية وتدني مستوى الخدمات الاساسية من كهرباء ومياه.

وشهدت المدينة قطع عدد من الطرقات الداخلية الفرعية في المدينة احتجاجا.

وفي صور، نظم ناشطو الحراك مسيرة احتجاجية مساء اليوم، ضد الجوع والغلاء، وانطلقوا بتظاهرة في شوارع .

وحمل المتظاهرون الاعلام اللبنانية، ورددوا هتافات تدعو للنزول إلى الشارع ضد السلطة الحاكمة، والى إسقاط حكم المصرف، والمسؤولين الفاسدين الذين سرقوا ونهبوا المال العام المال، الذين أوصلوا البلاد والمواطن إلى هذه الاوضاع الصعبة والإرتفاع الجنوني لسعر الدولار.

وأطلقت نداءات عبر مكبرات الصوت لاهالي صور للنزول الى الشارع والتعبير عن آرائهم ومعاناتهم، وكسر حاجز الخوف من اجل لقمة العيش.

ورافق المسيرة إجراءات أمنية مشددة للجيش، ومواكبة من قبل الأجهزة الأمنية، وسط انتشار كبير لوحدات من الجيش على الطرقات تحسبا لأي أعمال شغب.

بقاعًا، قطع عدد من المحتجين طريق رياق- بعلبك عند مفرق بلدة بريتال بالإطارات المشتعلة.

كذلك، قطع محتجون الطريق على مثلث ضهر الاحمر راشيا.

 

 

المصدر: Kataeb.org