بالصور والفيديو- عجز السلطة يُغرق الطرقات...وتجذيف في ساحة رياض الصلح!

  • محليات

بعد موجة الحر التي ضربت لبنان في الأيام المنصرمة وارتفاع الحرارة عن ‏معدلاتها الموسمية شهد لبنان اليوم، تساقطا غزيرا للأمطار ترافق مع برد ‏في مختلف المناطق اللبنانية وصولا الى بيروت، فغرقت بعض الشوارع بالمياه. ‏

وأدت الأمطار الغزيرة الى توقف السير بشكل كامل من الـ"سيتي سنتر" باتجاه ‏الصياد، بسبب تراكم مياه الأمطار. كما تجمعت المياه على طريق عام الحدث أمام ‏الجامعة اللبنانية ومن بعد جسر كفرشيما باتجاه الشويفات. ‏

وهكذا فاض مجرور الايدن باي في عين المريسة دون تعليق...

 

وفي بعلبك أيضاً، خلّفت "أمطار تشرين" بركاً في الشوارع، وتشكلت السيول على ‏الطرق الرئيسية والداخلية، حيث انقلب الطقس المستقر وتساقطت الأمطار بغزارة، ‏ترافق مع عواصف رعدية وارتفاع سرعة الرياح.‏

 

في هذا الإطار، طلبت "غرفة التحكم المروري" من السائقين مضاعفة الانتباه ‏وتوخي الحذر والقيادة بهدوء تفادياً للانزلاقات بسبب تساقط الامطار.‏

الى ذلك، صدر عن المكتب الاعلامي لوزارة الاشغال البيان التالي: ‏‎‎

‏"تتواجد الورش الفنية والجرافات والآليات التابعة لوزارة الأشغال العامة والنقل ‏على كافة الاتوسترادات والطرق الرئيسية وتتخذ الإجراءات اللازمة لتنظيف ‏المجاري وقنوات تصريف الأمطار لمواجهة اي طارئ قد يحصل من جراء تساقط ‏الامطار الغزيرة". ‏

وكان رئيس الجمهورية ميشال عون قد أجرى اتصالا بوزير الأشغال العامة والنقل ‏في الحكومة المستقيلة يوسف فنيانوس، طلب خلاله اتخاذ الاجراءات اللازمة ‏لتنظيف المجاري والقنوات ‏والمسارب تحسباً لتردي الاحوال الجوية وهطول ‏الامطار بغزارة، وذلك تفادياً لغرق الشوارع ‏الرئيسية والثانوية بالسيول‎.‎

وأبلغ فنيانوس رئيس الجمهورية أن "الوزارة ستعمد الى القيام بما يلزم من أجل ‏مواجهة النتائج ‏السلبية التي قد تطرأ من جراء تردي حال الطقس"‏‎.‎

وغمرت المياه ساحة رياض الصلح في وسط بيروت اليوم اثر الامطار الغزيرة.

وقد عمد الموجودون في الساحة الى اللهو حيث قام أحدهم بالصعود على عوائق بلاستيكية والتجذيف.

 

المصدر: Kataeb.org