بالصور والفيديو- لا ثقة ستدفعون الثمن ونعم لانتخابات نيابية مبكرة

  • محليات

لليوم الـ129 تتواصل التحركات الرافضة لسياسة السلطة التي جوعت اللبنانيين وجعلتهم يكفرون بكل شيء، واليوم انطلقت مسيرة من ساحة ساسين في الأشرفية باتجاه ساحة الشهداء تحت عنوان: "لا ثقة ستدفعون الثمن نعم لانتخابات نيابية مبكرة".

تحت عنوان لا ثقة نعم لانتخابات نيابية مبكرة، انطلقت مسيرة من ساحة ساسين في الأشرفية باتجاه ساحة الشهداء.

وجابت المسيرة شوارع الأشرفية بمواكبة قوى الأمن الداخلي تحت شعار: "ثورة.. ثورة.. ثورة"، وتوقفت أمام الهيئة العليا للتأديب حيث أطلق الناشطون الهتافات المنددة بالحكومة مطالبة بالنزول إلى الشارع.

وأفادت "الوكالة الوطنية للاعلام" أن المحطة الثانية للمسيرة التي انطلقت من ساحة ساسين كانت أمام "بنك بيبلوس"، حيث أطلق المحتجون هتافات ضد حاكم مصرف لبنان، مطالبين برحيله وضد المصارف ومنها: "ليسقط حكم المصرف"، "ليسقط رأس المال"، "لن ندفع ثمن الازمة"، وغيرها..".

ووصلت المسيرة التي انطلقت من الأشرفية إلى ساحة الشهداء، بعد أن توقفت أمام جمعية المصارف.

وكانت أعداد المشاركين قد ازدادت بشكل كبير لدى وصولها إلى بشارة الخوري، وسادت الأجواء الحماسية وسط هتافات طالبت ب "التغيير والثورة"، ونددت بالزعماء والرؤساء.

 

وفي التحركات الرافضة لهذه السلطة والسياسة التي تتبعها تجمعت مجموعة من الناشطين في محلة الكونكورد فردان أمام المركز الرئيسي ل "بنك لبنان والمهجر" تحضيرا للانطلاق بالمسيرة التي تحمل عنوان "ستدفعون الثمن" باتجاه ساحة الشهداء، وسيكون لهم توقف أمام كل من المركز الرئيسي ل "فرنسبنك" ومصرف لبنان في الحمرا وأمام المراكز الرئيسية ل "بنك البحر المتوسط" و"بنك عوده" في باب إدريس، رفضا للسياسات المصرفية التي تستهدف صغار المودعين.

وذكرت "الوكالة الوطنية للاعلام" أن المحتجين توقفوا في كليمنصو بالقرب من منزل رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط، حيث رددوا شعارات منددة بجنبلاط ومشاركته بالسلطة على مدى الاعوام السابقة.

وأفادت الوكالة الوطنية للاعلام عن إشكال وتدافع حصل بين بعض المحتجين والقوى الامنية أمام مصرف لبنان، سرعان ما تمت معالجته، وبدأ المحتجون برشق البيض على مبنى مصرف لبنان.

وقرابة الرابعة من بعد الظهر وصلت المسيرتان اللتان انطلقتا من ساحة ساسين وفردان الى ساحة الشهداء.

 

 

 

 

المصدر: Kataeb.org

Mobile Ad - Image