بالصور والفيديو - مواجهات وغاز مسيّل للدموع أمام البيت الأبيض... وترامب يهدد بنشر الجيش في المدن

  • دوليّات

قامت قوات مكافحة الشغب الأميركية، مساء الاثنين، بتفريق المحتجين من أمام البيت الأبيض تمهيدا لتطبيق قرار حظر التجول، بعد مناوشات شهدت كر وفر.

قامت قوات مكافحة الشغب الأميركية، مساء الاثنين، بتفريق المحتجين من أمام البيت الأبيض تمهيدا لتطبيق قرار حظر التجول، بعد مناوشات شهدت كر وفر.

وأفادت مراسلة "سكاي نيوز عربية" في واشنطن بأن قوات مكافحة الشغب استخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين على مقتل جورج فلويد.

وذكرت أن المئات من عناصر الجيش الأميركي انتشروا داخل حرم البيت الأبيض.

من جانبه، قال مسؤول كبير في البنتاغون إن قوات من الحرس الوطني تتوجه من 5 ولايات إلى واشنطن.

ترامب: سأنشر قوات الجيش في المدن إن فشلت السلطات في وقف العنف

وندد ترامب، مساء الاثنين، بما وصفه "الإرهاب الداخلي"، مشيرا إلى أن الاحتجاجات على مقتل جورج فلويد يقودها إرهابيون محليون وهذه جريمة ضد الإنسانية وأنه سيحارب "من أجل إبقاء البلاد آمنة".

وقال ترامب، في كلمة وجهها للشعب الأميركي من حديقة البيت الأبيض: "أحذر منظمي الإرهاب والمشاغبين بأننا سنحاكمهم".

وأضاف سأتخذ قرارا بنشر الجيش في حال تصاعدت الأمور لضبط الأمن والنظام بسرعة، مشيرا إلى أنه طلب من حكام الولايات نشر الحرس الوطني بالأعداد الكافية لحماية المواطنين.

وأوضح ترامب أن العديد من حكام الولايات فشلوا في حماية مواطنيهم من هجمات العصابات واللصوص، مضيفا "سأعمل على حماية المتظاهرين السلميين ولن أسمح باختطاف أصواتهم".

وأكد أنه سيصدر أوامر رئاسية لوقف التخريب والدمار، وتابع: "سنطبق العدالة في قضية مقتل جورج فلويد"

وحذر الرئيس الأميركي منتهكي حظر التجوال من الاعتقال ومواجهة أحكام قضائية قاسية: "أقول للمشاغبين والإرهابيين بأنهم سيواجهون قوانين صارمة".

وذكر ترامب أن "أميركا تأسست على مبدأ القانون، ويجب ألا نستسلم للكراهية أو الغضب".

استنفار أمني في العاصمة واشنطن

الى هذا، تعمل كتيبة شرطة عسكرية عاملة تتألف من 200 إلى 250 عسكريًا على الانتشار في العاصمة الأميركية واشنطن، بعد ظهر الاثنين، وفق ما نقل مراسل "الحرة" عن مصدر في البيت الأبيض.

وأفادت شبكة "سي أن أن" نقلا عن  ثلاثة مسؤولين عسكريين أميركيين، أن الكتيبة يمكن أن تكون منتشرة في واشنطن في وقت قريب الليلة.

ومن المتوقع أن توفر تلك القوات الأمن في عاصمة البلاد، لكنها لن تؤدي مهام تنفيذ القانون مثل اعتقال واحتجاز المتظاهرين أو مثيري الشغب.

وقال اثنان من مسؤولي الدفاع إن القوات ستأتي من وحدة في فورت براغ في ولاية نورث كارولينا.

وبسبب الوضع الفريد لواشنطن العاصمة، لا يتطلب النشر تفويضًا محليًا.

ولا يوجد ما يشير إلى أن الرئيس ترامب يتذرع بأي قانون، فهو أمر غير مطلوب لأن القوات لن تقوم بإجراءات إنفاذ القانون.

حظر تجول في نيويورك...

الى ذلك، أعلن رئيس بلدية نيويورك، بيل دي بلاسيو، فرض حظر تجول ليلي في المدينة اعتبارا من الاثنين بسبب أعمال الشغب التي تحصل على خلفية وفاة جورج فلويد على يد الشرطة.

وجاء في تغريدة لدي بلاسيو "تحدّثت مع الحاكم (ولاية نيويورك) آندرو كومو وحفاظا على سلامة الجميع قررنا فرض حظر تجول في مدينة نيويورك هذا المساء، يدخل حيّز التنفيذ عند الساعة 11 ليلا ويرفع عند الخامسة فجرا"، محتذيا بذلك حذو نحو 40 مدينة أميركية أخرى.

كما أعلن رئيس بلدية المدينة وحاكم الولاية، وكلاهما ديمقراطي، أنّهما سيعمدان إلى "مضاعفة انتشار الشرطة" في مواجهة التظاهرات التي تعصف منذ مساء الخميس بأكبر مدينة في الولايات المتحدة.

وأتى الإعلان عن فرض حظر التجول في وقت انطلقت فيه تظاهرات جديدة أو كانت على وشك أن تنطلق، إذ احتشد حوالي ألف شخص في تايمز سكوير عصر الاثنين، في حين كان مقرّراً تنظيم تجمّعات مسائية في حيّي بروكلين وكوينز.

وفور صدور قرار حظر التجوّل سارع عدد من المتظاهرين إلى إعلان عزمهم على عدم التزامه.

 

 

المصدر: Kataeb.org